السعودية: إلغاء نظام الكفيل يدخل حيز التنفيذ غداً و 3 بدائل متاحة

يدخل نظام إلغاء الكفيل حيز التنفيذ في السعودية، غدا الأحد الموافق 14/3/2021، وذلك ضمن مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية التي تستهدف دعم رؤية وزارة الموارد البشرية في بناء سوق عمل جاذب في السعودية.

وستقدم المبادرة ثلاث خدمات رئيسية، هي: التنقل الوظيفي، وتطوير آليات الخروج والعودة، والخروج النهائي، حيث تتيح خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد الانتقال لعمل آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل.

كما تسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج السعودية، "وذلك عند تقديم الطلب، مع إشعار صاحب العمل إلكترونيا، فيما تمكن خدمة الخروج النهائي العامل الوافد من المغادرة بعد انتهاء العقد مباشرة مع إشعار صاحب العمل إلكترونيا دون اشتراط موافقته".

وجميع هذه الخدمات ستتاح عبر منصة "أبشر" ومنصة "قوى" التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وتعزز مبادرة "تحسين العلاقة التعاقدية" من تنافسية سوق العمل السعودية مع أسواق العمل العالمية، وترفع تصنيفها في مؤشرات التنافسية الدولية، كما تساهم في تحقيق مستهدفات برنامج رؤية السعودية 2030 عبر برنامج "التحول الوطني".

وتتيح خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد، الانتقال إلى عمل آخر في حال انتهاء عقده دون الحاجة إلى موافقة صاحب العمل، كما تحدد آليات الانتقال خلال مدة سريان العقد.

وتسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج المملكة، وتمكنه من الخروج نهائيًا عبر خدمة الخروج النهائي، بعد انتهاء العقد وإشعار صاحب العمل إلكترونيًا دون الحاجة لموافقته، كما تتيح المبادرة مغادرة العامل مع تحمل ما يترتب من تبعات فسخ العقد.

ويستفيد من خدامات المبادرة جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص، ضمن ضوابط محددة تراعي حقوق طرفي العلاقة التعاقدية.

وتستهدف المبادرة دعم رؤية الوزارة في بناء سوق عمل جاذب، وتمكين الكفاءات البشرية وتطوير بيئة العمل، وستتاح الخدمات عبر منصة أبشر، ومنصة قوى التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.