بينها 60 مركزًا للطفولة المبكرة.. وزير التعليم يفتتح 101 مشروعاً بالمدينة المنورة

0
متابعات_ الوئام

افتتح وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الإثنين 101 مشروع تعليمي بالمدينة المنورة، منها 60 مركزًا للطفولة المبكرة، ومعالجة 41 مشروعاً متعثراً، تشمل الفصول الدراسية، وفصول الموهوبين، وقاعات الأنشطة والمعامل، وقاعات التدريب، والساحات الخارجية والملاعب العشبية.

وتفقّد آل الشيخ، خلال زيارته عدداً من المنشآت الدراسية والتعليمية بالمدينة المنورة، ومشروعات الطفولة المبكرة التي تضم عددًا من الإنشاءات، منها 15 مشروعًا تم العمل عليها خلال المرحلة الأولى، وثلاثة في المرحلة الثانية) بطاقة استيعابية 2975 طفلًا، وافتتاح 60 مركزًا بطاقة استيعابية 8 آلاف طالب مسند تدريسهم للمعلمات.

واطلع وزير التعليم على 41 مشروعاً لمبانٍ تعليمية متعثرة، تمت ترسية 19 منها، وتحوي 456 فصلًا دراسيًا بطاقة استيعابية 16 ألف طالب وطالبة، وما زال 15 مشروعًا تحت الترسية تحوي 432 فصلًا دراسيًا بطاقة لاستيعاب 15120 طالباً وطالبةً.

ويُعد تشييد المباني التعليمية وتأهيلها ودعمها بالخدمات والمرافق المساندة من أهم خطط وزارة التعليم لتطوير العملية التعليمية، حيث تعمل على عدة برامج ومبادرات، منها أنسنة المنشآت التعليمية، ودعم المدارس بالمنشآت المساندة كقاعات الأنشطة والتدريب والمعامل والملاعب والساحات الخارجية، وتحسين الفصول الدراسية وفصول الموهوبين.

من جانبه، أشاد مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر بن عبدالله العبدالكريم بتدشين وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ للمرحلة الأولى من مشروع أنسنة المدينة المنورة الذي جاء متوافقاً مع المعايير التي اعتمدها أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان ورئيس مجلس هيئة تطوير المدينة.

وقال العبدالكريم: “اليوم نحمد الله عز وجل بإنهاء إجراءات المشاريع التعليمية المتعثرة بالمنطقة، وذلك بإسناد 41 مشروعاً لشركة تطوير لاستكمال هذه المباني، وجرى تسليم عدد 21 مشروعاً للمقاولين، والبقية في عمليات الطرح وتُستلم قريباً؛ لتنتهي كافة المشاريع المتعثرة بمنطقة المدينة المنورة”.

وأوضح أننا نفتخر اليوم باستكمال افتتاح عدد 60 مركزاً من مراكز الطفولة المبكرة، ونحتفي اليوم بترسية عدد من مشاريع الطفولة المبكرة وعدد من المباني الملحقة بالمدارس لرياض الأطفال والطفولة المبكرة