أردوغان يشعلها مجدداً… تركيا تشن حرباً ضد الشباب الكردي

0
متابعات- الوئام:

قال عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني قره يلان إن الدولة التركية تشن حالياً حرباً ضد الشباب الكردي، مؤكداً أن الشباب الكردي هدف للعدو.

وشدّد يلان بحسب صحيفة “أحوال تركية” على أن الدولة التركية التي وصفها بـ”المحتلة” استهدفت الآن الشباب الكردي على عدة مراحل، بداية عبر التظاهر بالحماية من خلال منحهم منح دراسية أو وضعهم في مهاجع أو الدراسة.

وقال “يستهدفون بشكل خاص الشباب الأذكياء. في الماضي، كانت حركة غولن تفعل ذلك، والآن الدولة التركية تفعل ذلك، تريد أن تصنع تركيًا جيدًا بأخذ هؤلاء الشباب”.

وأشار المسؤول الكردي إلى أن المرحلة الثانية هي الأساليب التي يستخدمها العدو لإبعاد الشباب عن الطريق. إنهم يريدون جعل الشباب يعتادون على “الماريجوانا والبطالة والدعارة والأشياء المخادعة وغير الأخلاقية”.

ولفت إلى أنّ الدولة التركية تخوض حالياً حرباً نفسية ضخمة، تريد خلق تصور مع هذه الحرب النفسية، وإنها تريد خلق تصور مفاده أن “حزب العمال الكردستاني ينتهي، ويختفي، وأنّ لديك طريقاً واحدة فقط، تعال واعمل مع الدولة”. لا أحد يجب أن يصدقهم. إنهم يجعلون أنفسهم كاذبين على أي حال.

وأكّد أنّ حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية وغيرهم من العنصريين يريدون جميعاً إنشاء إمبراطورية عثمانية جديدة، ويريدون تصعيد الحرب في المنطقة مع الأكراد المتعاونين والعرب المتعاونين، ويجب على الجميع توخي الحذر بشأن هذا.

وقال يلان إن : الدولة التركية تريد نشر حرب بين الأكراد على المناطق الكردية في سوريا.

لكنني أعتقد أنها لن تحقق الغرض منها، لأن السياسة الكردية وصلت الآن إلى مرحلة، الكل يرى ما تريد الدولة التركية أن تفعله.

هذا هو السبب في أن الوحدة الوطنية مهمة للغاية، وإن سياسة العدو المتمثلة في ضرب الأكراد ضد الأكراد ستكون عقيمة، لكن يجب على كل وطني أيضاً أن يتخذ موقفاً ضد هذا”.