بشرى لعلاج كورونا.. أول حبوب قد تكون جاهزة نهاية العام

0

آمال جديدة حول التخلص من فيروس كورونا عن طريق الحبوب، تم تقديم نتائج التجارب المبكرة لعقار «مولنوبيرافير» الذي طورته شركة ريدهيل بيوفارما الأميركية، في مؤتمر الفيروسات القهقرية والعدوى الانتهازية الذي يعقد سنويا بالولايات المتحدة.

يأتي هذا في الوقت الذي تخضع فيه حاليا علاجات فموية لفيروس كورونا، عبارة عن حبوب، لتجارب المرحلة الثانية من التجارب السريرية، حيث تكون جاهزة بحلول نهاية العام، في حال تم نجاحها.

ولا يوجد علاج لفيروس كورونا حتى الآن،  والعلاج الوحيد الذي تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية هو «ريمديسيفير» الذي لا يتعامل مع المرض بل مع أعراضه، ويعطى للمرضى بالحقن الوريدي.

الذين استدعت حالتهم دخول المستشفى، ويجب إعطاؤه عن طريق الوريد.

وحول تفاصيل العلاج الجديد بالحبوب، فقد تم خلال المؤتمر تقديم نتائج المرحلة الثانية من التجارب السريرية لهذا العقار المصمم لمرضى كوورنا، والذي يفعل ما يفعله عقار “تاميفلو” لمرضى الإنفلونزا.

وكان موقع «ميدسكيب» الطبي قد نشر في 12 مارس الجاري، الدراسة التي عرضت خلال المؤتمر، حيث  أظهرت أن الحبوب قللت بشكل كبير من الفيروس المعدي لدى المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض، وكانت نتيجة اختبارهم للفيروس إيجابية.

كما أوضحت أنه  بعد 5 أيام من العلاج، لم يكن لدى أي من المشاركين الذين تلقوا الحبوب فيروس يمكن اكتشافه، في حين أن 24 في المائة من مجموعة المقارنة الذين تلقوا العلاج الوهمي كان لا يزال لديهم أعراض الوباء.