الأكثر فظاعة.. نواب أمريكيون يدعون بايدن للاعتراف بـ”المجزرة الأرمينية”

0
متابعات- الوئام:

طالب عدد من نواب مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس جو بايدن، بالاعتراف في “المجزرة الأرمينية” التي وقعت عام 1915.

وكشفت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي عن خطاب مرسل إلى بايدن، أعده السيناتور الديمقراطي، بوب مينينديز، والسيناتور الجمهوري، جون كورنين، وحمل توقيع 38 سيناتوراً، وفقاً لما ذكرته صحيفة “زمان” التركية أمس السبت.

وأشار أعضاء مجلس الشيوخ في الخطاب إلى الخطبة التي ألقاها بايدن خلال العام الماضي، قائلين: “نبعث هذا الخطاب إليك لتحثّ على الاعتراف رسمياً بحقيقة ارتكاب إبادة جماعية بحق الأرمن.

كنت قد وصفت في الماضي الأحداث المرتكبة بحق الأرمن بالإبادة الجماعية، وندعوك إلى فعل الشيء نفسه كرئيس للولايات المتحدة”.

وأشار الخطاب إلى مسودة القرار الخاص بوصف أحداث عام 1915 بالإبادة الجماعية التي أقرها جناحا الكونغرس الأمريكي عام 2019، مشدداً على ضرورة انضمام إدارة بايدن إلى مجلس الشيوخ بالاعتراف رسمياً بكون أحداث عام 1915 إبادة جماعية بحق الأرمن.

وأثارت قضية الأرمن خلافاً بين تركيا وعدد من الدول التي وصفت قتل الأرمن على يد القوات العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى بأنها “إبادة”.