الصحة العالمية توجه اتهاما خطيرا للصين بشأن كورونا

0

اتهم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس الصين “بحجب بيانات عن محققي المنظمة الذين سافروا إلى الصين للبحث في منشأ فيروس كورونا”.

وفي تصريح أمام ممثلي الدول الأعضاء بالمنظمة، قال جيبريسوس: “هناك بيانات تم حجبها عن محققي المنظمة الذين سافروا إلى الصين للبحث في منشأ جائحة فيروس كورونا”.

وأضاف: “خلال مناقشاتي مع الفريق، استعرضوا الصعوبات التي واجهتهم في سبيل الحصول على البيانات المبدئية”.

وتوقع أن تشمل دراسات تعاونية بالمستقبل مشاركة معلومات أشمل وفي الوقت المناسب.

وتابع جيبريسوس: “رغم استنتاج الفريق بأن تسريبا من مختبر في منطقة ووهان يعد الفرضية الأقل احتمالا لمنشأ الفيروس المسبب لكوفيد-19 فإن الأمر يتطلب تحقيقا أوسع ربما بإرسال بعثات أخرى إلى الصين”.

كما استبعد أن يكون هذا التقييم شاملا بما يكفي، مشيرا إلى أن هناك حاجة لمزيد من البيانات والدراسات للوصول إلى استنتاجات أقوى.

وكان فريق قادته منظمة الصحة العالمية قضى أربعة أسابيع في ووهان ومحيطها بالصين خلال شهري يناير وفبراير كشف عن تقريره النهائي في وقت سابق من اليوم.

وجاء في التقرير أن الفيروس انتقل على الأرجح من الخفافيش إلى البشر من خلال حيوان آخر وأن من المستبعد أن يكون الفيروس قد تسرب من أحد المختبرات.

وقال أحد محققي الفريق إن “الصين رفضت تقديم بيانات مبدئية عن حالات الإصابة الأولى بكورونا للفريق مما يعقد الجهود الرامية لفهم كيفية بدء الجائحة العالمية”.