ميشال عون يتحدث عن “أكبر عملية نهب في تاريخ لبنان”

0

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن التدقيق الجنائي ليس مطلباً شخصيا لرئيس الجمهورية بل هو في صلب المبادرة الفرنسية ومطالب صندوق النقد الدولي وهو قبل كل شيء مطلب اللبنانيين جميعاً.

أضاف عون، في كلمة له اليوم الأربعاء، أن سقوط التدقيق الجنائي يعني ضرب المبادرة الفرنسية، “لأنّ من دونه لا مساعدات دولية ولا مؤتمر سيدر ولا دعم عربي وخليجي ولا صندوق دولي”.

تابع عون: “بإمكانكم أن تختلفوا معي سياسياً لكن ستجدونني دائماً الى جانبكم بالحق.. أتقدمكم في معركة كشف أكبر عملية نهب بتاريخ لبنان فكونوا معي؛”، مضيفا: “ضعوا خلافاتكم السياسية جانباً، وثقوا بأننا لن ندعهم يسرقون الشعب ويقهرون أمّاً ويذلون أباً ويهينون مريضاً.. لن ندعهم يسقطون التدقيق الجنائي أو يقضون على الدولة والشعب والتاريخ والمستقبل”.

وجه عون حديثه إلى القادة والسياسيين، قائلا: “مسؤوليتكم كبيرة أمام الله والشعب والقانون، وما كان ليحصل ما حصل لو لم توفروا أنتم بالحد الأدنى الغطاء للمصرف المركزي والمصارف الخاصة ووزارة المال”.

كما وجه كلمته للمصرف المركزي قائلا: “أنت تتحمل المسؤولية الأساسية لأنك خالفت قانون النقد والتسليف وكان لزاماً عليك أن تنظم العمل المصرفي وتأخذ التدابير لحماية أموال الناس في المصارف وتفرض معايير الملاءة والسيولة”.