فون دير لاين: شعرت بالألم والوحدة بسبب “سوفاغيت” مع أردوغان

0
بروكسل - الوئام:

وجهت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين، نداء للمساواة بين المرأة والرجل، ووصفت بعض الصعوبات التي واجهتها خلال حياتها المهنية وذلك في تعليقات لها أمام البرلمان الأوروبي يوم أمس الاثنين.

وجاءت تصريحات فون ديرلاين بعد ثلاثة أسابيع من اجتماع لقادة الاتحاد الأوروبي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة في حادث أطلق عليه فضيحة الأريكة أو “سوفاغيت”.

واستضاف أردوغان رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل وفون ديرلاين، وتركت المسؤولة الأوروبية البارزة بلا مقعد، واضطرت إلى الجلوس على أريكة قريبة.

وقالت فون ديرلاين، “لأني امرأة، فإني لم أعامل وفقاً لوضعي رئيسةً للمفوضية الأوروبية”.
واستطردت فون دير لاين شعرت بالألم وأني تركت وحيدة، امرأةً وأوروبية. وهذا يُبين إلى أي مدى لايزال علينا أن نقوم به قبل معاملة النساء على قدم المساواة.

وقالت إنها شعرت بالفخر لأنها كانت قادرة على المقاومة، على عكس ملايين النساء اللواتي لا يستطعن ذلك.

وأشارت فون ديرلاين إلى أن آلاف الحوادث الأكثر خطورة تمضي دون أن تسترعي الانتباه كل يوم.

وقالت إن اتفاقية اسطنبول لحماية المرأة أداة مهمة لضمان أن مثل هذه القصص لا تمر مرور الكرام”، مضيفة أن انسحاب تركيا منها “إشارة مرعبة”.

وقالت: من غير المقبول أيضاً أن بعض دول الاتحاد الأوروبي لم تصادق بعد على المعاهدة بينما تفكر دول أخرى في الانسحاب.

وأوضحت أن العنف ضد النساء والأطفال جريمة، يجب أن نسميه جريمة.