الخارجية المصرية: يجب الالتفاف حول المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن

استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم، الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الشورى اليمني، حيث تناول اللقاء مستجدات الأزمة اليمنية، وسبل تعزيز دعم مصر لليمن الشقيق للخروج من محنته الحالية.

وقال السفير أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن الوزير شكري جدَّد التأكيد خلال اللقاء على موقف مصر الثابت تجاه الأزمة اليمنية، باعتبار أن اليمن يُعدُّ أحد ركائز الأمن القومي العربي، مع التشديد على ضرورة تغليب الحل السياسي للأزمة وصولًا إلى تسوية شاملة وفق المرجعيات الأساسية المُتفق عليها، وعلى نحو يفضي إلى وضع حد للتدخلات السلبية في الساحة اليمنية، ويضمن وحدة اليمن وسلامة أراضيه، ويصون مقدرات الشعب اليمني الشقيق، هذا، وتم الترحيب مجددًا بالمبادرة التي أعلنت عنها المملكة العربية السعودية الشقيقة في مارس 2021 لإنهاء الأزمة اليمنية، والتأكيد على ضرورة التفاف كافة الأطراف اليمنية حول المبادرة السعودية بما يحقن دماء الشعب اليمني الشقيق ويدعم جهود إحلال السلام في اليمن.

من جانبه عبَّر رئيس مجلس الشورى اليمني عن تقديره لدعم مصر المُستمر لليمن، وللجالية اليمنية المقيمة في مصر، فضلًا عن تطلع بلاده لتعزيز مُختلف أُطر التعاون الثنائي، لاسيما في إطار المجالات ذات الأولوية للجانب اليمني.