هيئة كبار العلماء : قصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة فقط

0
كُتب بواسطة: متابعات- الوئام

أفتى عدد من هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للفتوى بقصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة فقط.

وقال الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى إن مكبرات الصوت الخارجية لا داعي لفتحها وقت الصلاة.

وأضاف أن عدم تشغيل السماعات الخارجية بعد الإقامة هو الأفضل.

كما نبه الفوزان إلى أنه يوجد هناك من يتضرر بسبب المكبرات الخارجية مثل المرضى في بيوتهم، أو من يريدون النوم لضرورة أو نحو ذلك، إضافة إلى التشويش على أئمة المساجد الأخرى.

بينما أوضح الشيخ عبدالسلام السليمان عضو هيئة كبار العلماء أن هذا أمرا غير مشروع، ولم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولا من بعده، منوها أنه أمر حادث بعد وجود هذه المكبرات.

وأشار إلى أن مثل هذه المكبرات يترتب عليها مفاسد ، حيث يمتد صوتها إلى أماكن بعيدة.

كما اعتمد السليمان في فتواه على ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم ، حيث نهى الصحابة أن عن رفع أصواتهم بقراءة القرآن، حتى لا يشوش بعضهم على بعض، وهو ما يقع بالفعل في رفع مكبرات الصوت بالقراءة، حيث تتداخل الأصوات.