الشعب التركي لا يثق في البيانات الرسمية بخصوص معدلات التضخم

0
متابعات-الوئام

كشفت نتائج استطلاع رأي حديث، أن الشعب التركي لا يثق في البيانات الرسمية بخصوص معدلات التضخم النقدي في البلاد، بما في ذلك ناخبو حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وفق نتائج استطلاع الرأي التي أعلنتها مؤسسة “متروبول” للأبحاث، فإن إعلان هيئة الإحصاء التركية في شهر مايو الماضي، أن التضخم النقدي في تركيا بلغ 16.59٪ لا يحظى بمصداقية تذكر لدى المواطنين.

ووفقًا لاستطلاع الرأي، فإن 6٪ فقط من الناس يصدقون النسبة المعلنة من قبل هيئة الإحصاء التركية.

من جانب آخر يعتقد أكثر من 60 في المائة من الجمهور أن التضخم أعلى من 30 في المائة، فيما قال 43 في المائة من المستطلعين إنهم يعتقدون أن التضخم قد ارتفع بأكثر من 40 في المائة.

وبحسب الاستطلاع الذي شارك نتائجه أوزار سانجار، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة متروبول، فإن نسبة من يعتقدون أن التضخم 17 بالمئة أو أقل هو 5.8 بالمئة، ونسبة الذين يعتقدون أنه بين 17 و 30 بالمئة هي 20.7 بالمئة، أما نسبة الذين يعتقدون أنه يتراوح بين 30 و 40 في المائة هي 19.3 في المائة، ونسبة الذين يعتقدون أنها تزيد عن 40 في المائة هي 42.8٪.

وبالنظر إلى التوزيع حسب الانتماءات الأحزابية، فإنه في حين أن معدل ناخبي حزب العدالة والتنمية الذين يعتقدون أن التضخم أقل من 17 في المائة هو 9.7 في المائة، فإن معدل أولئك الذين يعتقدون أنه أكثر من 40 في المائة هو 28.9 في المائة.

وفي حين أن معدل ناخبي حزب الحركة القومية الذين يعتقدون أن التضخم أقل من 17 في المائة هو 3.2 في المائة فإن معدل أولئك الذين يعتقدون أنه أكثر من 40 في المائة هو 36.7 في المائة.

وبينما معدل ناخبي حزب الشعب الجمهوري الذين يعتقدون أن التضخم أقل من 17 في المائة هو 2.8 في المائة، فإن معدل أولئك الذين يعتقدون أنه أكثر من 40 في المائة هو 64.2 في المائة.