فلكية جدة: كويكب يمر قرب الأرض.. وهذا ما يحدث حال اصطدامه بها

0
جدة - الوئام:

قال ماجد أبوزاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس، إن الكرة الأرضية ستشهد يوم الأحد 13 يونيو 2021 عبور كويكب صغير تم اكتشافه حديثًا يسمى 2021 LO2 وقطره تسعة أمتار على مسافة 0.58 مسافة قمرية أو 221.404 كيلو متر وهو يتحرك بسرعة 8.7 كيلومتر بالثانية عند الساعة 07:16 مساء بتوقيت السعودية الساعة 04:16 مساء بتوقيت غرينتش وهو ليس في مسار اصطدام بكوكبنا.

وأوضح “أبو زاهرة”، في بيان، أنه “تم اكتشاف الكويكب 2021 LO2 في مرصد جبل ليمون بأريزونا في 8 يونيو قبل خمسة أيام فقط من اقترابه وهو ينتمي إلى عائلة كويكبات تسمى أبولو وهي مجموعة صخور يبلغ قطرها بين 6.6 و 16 مترًا وهو أيضا ضمن قائمة الأجسام القريبة من الأرض وهي تشمل أي كويكب يتقاطع مداره مع مدار الأرض”.

ويعتبر إنجاز كبير العثور على هذه الكويكبات الصغيرة القريبة لأنها تمر بسرعة كبيرة، وعادة ما تكون هناك نافذة قصيرة لبضعة أيام قبل أو بعد الاقتراب القريب عندما يكون هذا الكويكب الصغير قريبًا من الأرض ليكون ساطعًا بدرجة كافية.

وتتم مراقبة هذه الكويكبات عن كثب، وبفضل الرصد الدقيق والحسابات الميكانيكية السماوية ، يُعرف مدارها عادةً بمستوى عالٍ من الدقة، واستنادًا إلى أحدث الحسابات المدارية عالية الدقة تم التأكيد بأن اقتراب الكويكب 2021 LO2 يوم الأحد هو الاقرب خلال السنوات العشر القادمة.

وحول تأثير اصطدام الكويكب 2021 LO2 مع الأرض؛ قال “أبو زاهرة” إنه حال حدوث ذلك يتفكك الكويكب أعلى الغلاف الجوي للأرض في صورة كرة نارية، ولن يكون له تأثير على سلامة سكان الأرض.

وتستغل مثل هذه الفرص لتعلم المزيد حول الكويكبات مثل طبيعة تكوينها فهذه الأجسام مثل الة الزمن من مخلفات تشكل نظامنا الشمسي تحتفظ بالكثير من أسرار تلك الحقبة ومن الممكن أن تخبرنا المزيد عن أصل كوكبنا.

إضافة أن مراقبة حركة الكويكب فرصة ممتازة لاختبار القدرات الدولية على إكتشاف وتعقب الأجسام القريبة من الأرض وتقييم قدرتنا على الاستجابة معا لأي تهديد حقيقي لأي كويكب في المستقبل.

يذكر أن هذا الكويكب المعروف رقم 64 الذي يمر بالقرب من الأرض ضمن واحد مسافة قمرية أو 384,401 كيلومتر منذ بداية العام والثالث خلال شهر يونيو حتى الآن.