“البيئة” تواصل حملاتها التفتيشية وترصد 140 مخالفة

0
واس - الوئام

أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي المهندس علي بن سعيد الغامدي، استمرار الحملات التفتيشية على مدار السنة في جميع مناطق المملكة بهدف الوقوف على الوضع البيئي في المواقع والمنشآت، وإيقاف ضخ مياه الصرف غير المعالجة إلى البحر والأودية ومجاري السيول.

وأشار إلى أن المركز يعمل على مدار الساعة بعمليات الرقابة على الأوساط البيئية، بما فيها سواحل المملكة لضمان استمرار الالتزام البيئي ورفع وتيرة العمل نحو إيقاف أي خلل بيئي يؤدي إلى تدهور هذه الأوساط.

وأوضح الغامدي أن قطاعات العمل الرقابي تعمل بشكل تكاملي لتحقيق مستهدفات الرؤية نحو الحفاظ على البيئة واستدامتها، وأن الهدف الرئيسي من هذه الحملات هو الوقوف على الوضع البيئي لبيئات سواحل المملكة والمصانع العاملة، والتحقق من الالتزام البيئي من قبل هذه المنشآت.

وأضاف المدير التنفيذي للعمليات الإقليمية والمشرف العام على الحملة الوطنية الثانية للمسح البيئي للساحل الغربي المهندس سليمان بن عبيد السنقوف، أن هذه الحملات نفذت من قبل كوادر سعودية 100% تم تدريبها بأفضل الطرق ضمن خطة تدريبية مسبقة للفرق التفتيشية مزودة بوسائل تقنية حديثة للمسح والتفتيش البيئي مرتكزة على أسلوب التفتيش الإلكتروني الحديث.

وأوضح أن الحملة نتج عنها زيارة 646 موقعاً، كما تم مسح الساحل الغربي بالكامل بطول 2000 كم مرورًا بجميع المناطق الساحلية المأهولة وغير المأهولة، ورصد جميع المصبات ونقاط التصريف إلى مياه البحر الأحمر، حيث تم رصد ما يقارب (140) مخالفة بيئية، كان أبرزها مزاولة النشاط بدون ترخيص بيئي، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية حيال المخالفات المرصودة، وفقًا لنظام البيئة ولوائحه التنفيذية بحق المخالفين وتطبيق مبدأ تصحيح الأوضاع بما يتماشى مع الاستراتيجيات البيئية.