الذهب يتجه لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ مارس 2020

0

تعرض الذهب خلال الأيام القليلة الماضية لضغوط بعد أن قدم الفدرالي الموعد المتوقع لرفع معدلات الفائدة في مرحلة ما بعد جائحة كورونا إلى 2023 مما ساهم بارتفاع الدولار ليصل إلى أعلى مستوياته في أكثر من شهرين، بحب تقرير نشرته cnbcarabia.

وارتفعت أسعار الذهب خلال جلسة تعاملات اليوم الجمعة، لكن المعدن النفيس يتجه نحو تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ مارس 2020، بعد أن تسبب تحول الفيدرالي الأمريكي صوب لهجة تميل إلى التشديد النقدي في صعود الدولار والتأثير سلبًا على شهية المستثمرين نحو شراء المعدن الأصفر.

ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو بمقدار 18.45 دولار، بما نسبته 1.04%، لتتداول عند مستوى 1793.25 دولار للأوقية، لكنه لا يزال منخفضًا بنسبة 5% خلال تعاملات الأسبوع.

وأشار الفيدرالي الأمريكي، إلى أنه سيدرس تقليص برنامجه لشراء الأصول في كل اجتماع يعقده، وقدم موعد توقعات بأول زيادات لأسعار الفائدة بعد الجائحة إلى 2023، وهو ما تسبب في انهيار أسعار الذهب كملاذٍ آمن.

وبعد التصريحات التي تميل إلى التشديد النقدي من مجلس الاحتياطي، قفز الدولار لأعلى مستوى في شهرين ويتجه صوب أفضل أسبوع في نحو تسعة أشهر.

ورغم أن الذهب يُعتبر تحوطًا في مواجهة التضخم، فإن أسعار الفائدة المرتفعة ستقلص جاذبيته إذ أنها تعني ارتفاع تكلفة فرصة حيازته.