وزير الإسكان والتخطيط العمراني بسلطنة عُمان يطلع على تجربة “الإسكان وتطوير المدن” السعودية

0
متابعات - الوئام:

اختتم وزير الإسكان والتخطيط العمراني بسلطنة عُمان الشقيقة الدكتور خلفان الشعيلي، زيارته الرسمية إلى المملكة والتي تضمنت عدداً من مقرات الجهات الحكومية في مدينة الرياض ضمن زيارته والوفد المرافق له للمملكة، بهدف الاطلاع على التجربة السعودية في قطاع الإسكان وتطوير المدن وبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.

وشملت زيارة الوفد الذي رافقه معالي نائب وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان المهندس عبدالله البدير ومستشار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان وكيل الوزارة لخدمات العملاء وتجربة العميل والمشرف العام على الإدارة العامة للشراكات المؤسسية والتعاون الدولي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر ال سعود، مقر الهيئة العامة لعقارات الدولة، التقي خلالها بمعالي محافظ الهيئة الأستاذ إحسان بافقيه، الذي استعرض برامج ومبادرات الهيئة التي تسهم في الاستثمار الأمثل لعقارات الدولة، كما شاهد الوفد عرضاً مفصلاً عن منصة إحكام المعنية بالأعمال التنظيمية والإدارية والفنية والأعمال المساندة لدعم لجان النظر في طلبات تملك العقارات.

كما زار وزير الإسكان والتخطيط العمراني العُماني الهيئة الملكية لتطوير مدينة الرياض، واطلع على عرض لجهود الهيئة في دعم المشاريع الكبرى لمدينة الرياض بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مثل: مشروع حديقة الملك سلمان، مشروع المسار الرياضي، مشروع الرياض الخضراء، مشروع الرياض آرت، قطار الرياض، مشاريع الإسكان، وأثر تلك المشاريع في التنمية الحضرية والعمرانية والاستثمارية والاقتصادية والبيئية والثقافية والسياحية والاجتماعية، كما تعرف الوفد على أنظمة وشبكات البنية التحتية المستدامة، والتصميم والتخطيط الحضري، والتوزيع السكاني، والخطط المستقبلية للمدينة حتى ٢٠٣٠.

واطلع الوفد العُماني على تجربة المملكة في مجال المدن الصناعية وما يُقدم من دعم لرفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي من خلال زيارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” والاجتماع بمعالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل، والرئيس التنفيذي لـ”مدن” المهندس خالد بن محمد السالم.

وتضّمنت زيارة وزير الإسكان والتخطيط العمراني في سلطنة عُمان، المقر الرئيسي لشركة القدية للاستثمار لمشاهدة عرض موجز عن مشروع القدية وسير العمل فيه بالشراكة مع الشركات العالمية الكبرى.

يُذكر أن الوفد العماني زار في وقت سابق مركز سكني الشامل بالرياض، واطلع على ما يقدّمه من خدمات وخيارات وحلول سكنية لتمكين الأسر السعودية من تملّك المسكن الأول، كما زار مقر الهيئة العامة للعقار للتعرف على مرافق الهيئة ابتداءً من مركز خدمة الشركاء، ومركز التحكيم العقاري، والمعهد العقاري السعودي.

وكان الوزير العُماني التقى مع نظيره السعودي، أمس الأول، واطلع خلال اللقاء على التجربة السعودية في قطاع الإسكان وتخطيط المدن، كما استعرضا سبل التعاون بين البلدين الشقيقين، بعد ذلك زار الوفد العُماني ضاحية الجوان، إحدى المشاريع السكنية الكبرى التابعة لبرنامج “سكني” شمال مدينة الرياض، وأطلع على تجربة الضواحي السكنية الكبرى في المملكة.