وزير الخارجية اليمني: ارتهان وتخادم واضح لميليشيا الحوثي مع المشروع الإيراني في المنطقة

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، إن الشعب اليمني بات يعي تماماً مخاطر جماعة الحوثي المارقة، التي ترفض كل أصوات السلام في ارتهان وتخادم واضح مع المشروع الإيراني في المنطقة.

واستعرض الوزير اليمني، خلال لقائه بالسفير المصري لدى اليمن أحمد فاروق، مستجدات عملية السلام في ظل استمرار العدوان الذي تشنه ميليشيا الحوثي على محافظة مأرب وما نتج عن ذلك من تفاقم للأوضاع الإنسانية، و من استمرار لإراقة الدم اليمني.

وحذر الوزير بن مبارك، وفقاً لما جاء في وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، من الوضع الحالي لخزان صافر النفطي، واستمرار ميليشيا الحوثي في مساومتها للمجتمع الدولي، مشدداً على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات أكثر حزماً وتحديد آلية لمعالجة هذه القضية، لما لها من مخاطر بيئية و تداعيات كارثية على اليمن والمنطقة والملاحة الدولية.

بدوره جدد السفير المصري إدانة بلاده، للاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية ضد أبناء الشعب اليمني، مؤكداً على أهمية استكمال الجهود الرامية لتحقيق السلام الدائم و الشامل، وعلى الموقف المصري الثابت الداعم لوحدة وأمن واستقرار اليمن.