بينهم قيادات رفيعة المستوى.. مقتل 150 حوثيا  خلال أسبوع

0
متابعات- الوئام

أسفرت المعارك التي خاضها الجيش اليمني بدعم من قوات التحالف بقيادة المملكة، عن مقتل العشرات من عناصر ميليشا الحوثي المتمردة ، خاصة على جبهات القتال في محافظة مأرب.

وكانت جبهات محافظة مأرب قد شهدت خلال السبعة الأيام الأخيرة مقتل عشرات المجندين الحوثيين جراء المواجهات مع الجيش الوطني ورجال القبائل وضربات مقاتلات تحالف دعم الشرعية.

وأكدت الحكومة الشرعية استحالة سقوط المحافظة النفطية التي تستميت الميليشيات للسيطرة عليها منذ أشهر.

وأفادت مصادر عسكرية أن نحو 150 عنصرا على الأقل من مجندي الجماعة الانقلابية قضوا في جبهات الكسارة ومشجح وعند أطراف جبل البلق وفي مديرية رغوان المتصلة بمحافظة الجوف، مؤكدة سقوط العديد من الجرحى والأسرى بينهم قادة ميدانيون.

ونقلت وسائل إعلام عن  مصادر مطلعة في صنعاء أن زعيم الجماعة أمر بالدفع من المزيد من المقاتلين لتعويض خسائر أتباعه في مأرب، وأنه شدد على قادته لضرورة حسم المواجهات في ظل إحجامهم عن الذهاب إلى الجبهات.

وتنقل وسائل إعلام الحوثي بشكل يومي مواكب لتشييع العشرات من القتلى بعضهم ينتحلون رتبا عسكرية رفيعة، حيث تستثمر الجماعة مقتلهم لاستقطاب أقاربهم للزج بهم في جبهات القتال.