عارضة أزياء في سجون ميليشيا الحوثي تحاول الانتحار

0
كُتب بواسطة:

قالت جماعات حقوقية ومحامي عارضة الأزياء اليمنية انتصار الحمادي المحتجزة في سجن في صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون إنها حاولت الانتحار.

ولم تكشف ميليشيات الحوثي التي تسيطر على العاصمة ومعظم شمال اليمن أي معلومات عن قضيتها.

وقال مركز الخليج لحقوق الإنسان في بيان، إن حمادي وهي ممثلة أيضا “نقلت يوم الإثنين إلى مستشفى داخل السجن المركزي في صنعاء بعد محاولتها الانتحار”.

ونقل المركز الذي يتخذ من لبنان مقرا عن تقارير صحافية، أن طفلاً برفقة أمه المسجونة لمح وجهها وهو يتحول إلى اللون الأزرق بعد أن حاولت شنق نفسها وسارع بإخبار الجميع، تم إنقاذها في اللحظة الأخيرة لكنها كانت في حالة حرجة”.

وقال مركز الخليج لحقوق الإنسان، إن مصادر موثوقة أكدت أنها حاولت الانتحار “بسبب قرار إدارة السجن المركزي بنقلها إلى قسم الدعارة في السجن.. أدى ذلك إلى تدهور شديد في حالتها النفسية.

وأكد محاميها خالد الكمال هذه المعلومات لوكالة فرانس برس وقال إنها مستهدفة بسبب مهنتها كعارضة أزياء.

وقالت منظمة العفو الدولية إن محاكمة العارضة التي بدأت في 6 يونيو شابتها “مخالفات وانتهاكات”.

وقالت منظمة العفو الدولية في مايو إنها “استُجوبت أثناء اعتقالها وهي معصوبة العينين، وتعرضت للإيذاء الجسدي واللفظي، وتعرضت لإهانات عنصرية وأجبرت على الاعتراف بارتكاب عدة جرائم – بما في ذلك حيازة المخدرات والدعارة”.