الدولار يتجه لأفضل مكسب أسبوعي في شهر

اتجه الدولار لتحقيق أفضل مكاسبه الأسبوعية في حوالي شهر اليوم الجمعة، مدعوماً بتحول المستثمرين نحو الأمان في الوقت الذي يطغى فيه تزايد وتيرة الإصابات بكوفيد-19 على التعافي من الجائحة.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات عند 92.562 اليوم، وبزيادة 0.5%أسبوعياً، وهو ما إذا استمر، فسيكون أكبر مكسب أسبوعي بالنسبة المئوية منذ الأسبوع المنتهي في 20 يونيو .

كما صعد الين الذي يعتبر ملاذاً آمناً، إذ خسر الدولار أمامه 0.1%، مما جعله في المرتبة الثانية بعد الدولار النيوزيلندي باعتباره أفضل العملات الرئيسية أداء مقابل الدولار القوي.

ويتجه الين لأفضل أداء أسبوعي له في شهر مقابل اليورو.

وبلغ الين في أحدث تعاملات 109.99 مقابل الدولار و129.88 مقابل اليورو. واستقر اليورو عند 1.1808 دولار، ليكون غير بعيد كثيرا عن أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 1.1772 دولار الذي لامسه خلال الأسبوع.

وجرى تداول الجنيه الإسترليني عند 1.3835 دولار في آسيا، وذلك بعد أن تخلى عن بعض المكاسب التي حققها بدعم أرقام الوظائف القوية والتعليقات المائلة للتشديد أمس الخميس من مايكل سوندرز أحد صانعي السياسات في بنك إنجلترا المركزي.