طوكيو 2020: أرقام قياسية في يوم مذهل لألعاب القوى

0
متابعات- الوئام:

أكملت الجاميكية إيلين طومسون-هيرا الفوز بثنائية السرعة، وفاز النرويجي كارستن فارهولم بسباق 400 متر حواجز برقم عالمي مذهل، كما حققت الأمريكية الصاعدة أثينج مو ذهبية سباق 800 متر في يوم رائع لألعاب القوى في أولمبياد طوكيو يوم أمس الثلاثاء.

وفي آخر محاولة لها أحرزت الألمانية مالايكا ميهامبو ذهبية الوثب الطويل، بينما فاز السويدي موندو دوبلانتيس حامل الرقم القياسي العالمي بذهبية القفز بالزانة وتوجت البولندية أنيتا فودارتشيك بثالث ذهبية أولمبية على التوالي في الإطاحة بالطرقة.

وكانت الأجواء مثيرة في قبل نهائي سباق 200 متر للرجال في رحلة البحث عن خليفة الأسطورة يوسين بولت.

وسيطرت طومسون على سباق 200 متر للسيدات مسجلة 21:53 ثانية، وهو ثاني أسرع زمن في التاريخ لتضيف الانجاز إلى ذهبية 100 متر في طوكيو وسبق أن كررت الثنائية في 2016.

وقالت للصحفيين “من المذهل الفوز بذهبيتين. كان أسبوعا شاقا ولم أنم بعد نهائي 100 متر”.

وأضافت “أنا منهكة جدا لكي أكون صادقة وتحتاج ساقي إلى راحة. خضت الكثير من السباقات في الأيام الماضية لكنني ممتنة جداً”.

وكانت طومسون-هيرا مبهرة في السباق لكن كريستين مبومبا عداءة ناميبيا (18 عاماً) قدمت أداء مذهلا في آخر 30 متراً لتنال الفضية بزمن بلغ 21:81 ثانية.

ونالت الأمريكية جابي توماس البرونزية مسجلة 21:87 ثانية لتتفوق على شيلي-آن فريزر-برايس الفائزة بفضية سباق 100 متر.

وكانت هناك تغييرات جذرية في سباق 800 متر للسيدات إذ حُرمت صاحبات الميداليات في ألعاب ريو 2016 من المشاركة بسبب قواعد تتعلق بنسب هرمون الذكورة (التستوستيرون) ما فتح الطريق أمام متسابقتين تبلغ كل منهما 19 عاما لحصد الذهبية والفضية.

وفازت أثينج بأداء مهيمن وبرقم أمريكي خلال دقيقة واحدة و55.21 ثانية متقدمة على البريطانية كيلي هودجكينسون فيما حصلت مواطنتها رايفين روجرز على البرونزية.

الوثب الطويل
وتبددت أي مخاوف من تأثر بعض النهائيات بالحرارة الشديدة في الصباح بعد مسابقة أخرى رائعة في الوثب الطويل وواحد من أعظم السباقات الأولمبية على الإطلاق.

وكان من المتوقع تحقيق رقم عالمي لكن النرويجي كارستن فارهولم لم يحطمه فحسب، بل دمره تماما ليتغلب على الأمريكي راي بنجامين ويفوز بطريقة رائعة بنهائي سباق 400 متر حواجز.

وفي الشهر الماضي كسر فارهولم رقم كيفن يانج العالمي الذي صمد 29 عاماً مسجلاً 46.70 ثانية لكنه حطم رقمه العالمي بأداء مذهل اليوم مسجلا 45.94 ثانية.

وضغط بنجامين على فارهولم طيلة السباق وحصل على الميدالية الفضية بزمن بلغ 46.17 ثانية.

وكان بنجامين مندهشا بعدما كسر الرقم العالمي السابق بنصف ثانية ورغم ذلك احتل المركز الثاني في سباق شهد تسجيل ستة من أول سبعة عدائين لأرقام وطنية أو قارية.

وقضى المحللون حول العالم اليوم في التعبير عن ذهولهم بالأداء بينما ألقى آخرون باللوم على الأحذية الجديدة المعتمدة على تكنولوجيا الكربون في الأزمنة المذهلة العديدة.

وأضاف السويدي دوبلانتيس ذهبية الأولمبياد إلى رقمه القياسي العالمي في القفز بالزانة للرجال بعد أن سجل 6.02 متر في أول محاولة لهذه المسافة.

وفي غياب الأمريكي سام كندريكس بطل العالم مرتين بسبب إصابته بكوفيد-19 حقق مواطنه كريس نيلسن الميدالية الفضية مسجلا 5.97 متراً.

وبعد ضمان الذهبية كان دوبلانتيس قريبا في محاولتين من كسر الرقم القياسي بتسجيل 6.19 متراً.

وأحرزت بطلة العالم الألمانية ميهامبو ذهبية الوثب الطويل بعدما سجلت 7.00 متر في محاولتها الأخيرة لتتفوق على الأمريكية بريتني ريس.

وهيمنت فودارتشيك حاملة الرقم العالمي في الإطاحة بالمطرقة وسجلت 78.48 متراً في محاولتها الرابعة لتصبح البولندية أول سيدة تفوز بذهبية أولمبية في نفس المسابقة للمرة الثالثة على التوالي.

وسجل أندريه دي جراسي رقماً كندياً خلال 19.73 ثانية، ليكون الأسرع قبل خوض نهائي سباق 200 متر غداً الأربعاء.

وسيتطلع الثلاثي الأمريكي نواه لايلس (17 عاماً) وكينيث بدناريك وإريون نايتون للفوز بالسباق بعد أن هيمن عليه بولت ثلاث مرات متتالية.