لماذا غاب كبار نظام الملالي عن مراسم أداء “رئيسي” اليمين الدستورية

0
متابعات- الوئام

غاب عدد كبير من كبار المسؤولين الإيرانيين عن مراسم أداء الرئيس إبراهيم رئيسي اليمين الدستورية أمام البرلمان.

وكانت مواقع إخبارية إيرانية مقربة من معسكر الإصلاحيين، ذكرت أن من بين الشخصيات والمسؤولين الذين غابوا عن مراسم أداء رئيسي لليمين الدستوري؛ صادق آملي لاريجاني، رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام وأحد أهم أجهزة الحكم في البلاد.

وغاب أيضا الرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد غيابه عن المراسم ، بعد تخلفه عن حفل تنصيب رئيسي الذي أقامه المرشد الإيراني علي خامنئي في مكتبه الثلاثاء الماضي.

أما الغائب الثالث عن هذه المراسم فهو علي لاريجاني مستشار المرشد الإيراني ورئيس البرلمان السابق لمدة 12 عاماً متصلة.

من جهتها بررت بعض وسائل الإعلام هذا الغياب بوجود امتعاض من قبل الشخصيات الثلاثة جراء استبعاد قائمة واسعة من المرشحين بالانتخابات الرئاسية.

وكان صادق لاريجاني قد هاجم وقتها النظام بعدما جرى استبعاد شقيقه علي لاريجاني دون أن تتضح الأسباب بعد.

يذكر أنه جرت مساء اليوم الخميس في قبة البرلمان الإيراني مراسم أداء إبراهيم رئيسي لليمين الدستورية رئيسا جديدا للبلاد بحضور شخصيات سياسية وعسكرية إيرانية.