نصر الله يضلل العدالة بتصريح مضحك عن نترات الأمونيوم التي فجرت بيروت

صرح زعيم مليشيا حزب الله،حسن نصر الله ،اليوم،بتصريح غريب قد يرقى لدرجة الاستخفاف بالعقول قائلا : " إن نيترات الأمونيوم التي فجرت بيروت جاءت لمسلحين غير مليشيا حزبه مدعيا عدم حاجة المليشيا له".

وكان نصر الله قد تطرق إلى الحديث عن انفجار مرفأ بيروت، الذي هزّ لبنان في أغسطس عام 2020.

وقال نصر الله في خطاب له بمناسبة حرب تموز أن نيترات الأمونيوم التي انفجرت في مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي، جاءت إلى المسلحين في جرود عرسال والقلمون، بحسب مزاعمه.

وأضاف في كلمته أن المسلحين في جرود عرسال والقلمون هم من احتاجوا نيترات الأمونيوم لتصنيع المتفجرات، منوها أن من أتى بالنيترات إلى المرفأ هي الجماعات اللبنانية الداعمة لهؤلاء المسلحين، بحسب وصفه.

وتابع قائلا :  حزب الله والجيش السوري لا يحتاجان للنيترات لتصنيع المتفجرات، مدافعا عن حزب الله بالقول :" بأنه  تعاطى مع حادثة انفجار مرفأ بيروت على أنها كارثة وطنية".

وواصل في حديثه : " كل الجهات التي ساهمت بالتحقيق وصلت إلى استنتاج واحد بأنه لا وجود لسلاح ولا ذخائر في مرفأ بيروت"، بحسب ادعائه.

كما تساءل بعبارة  ساخرة : " هل هناك أتفه وأسخف وأبشع من اتهام حزب الله بتخزين النيترات في مرفأ بيروت؟".