منظمة حقوقية: مقتل 630 طفلا استدرجهم الحوثي لجبهات القتال

0
متابعات- الوئام

أطلقت منظمة “ميون” لحقوق الإنسان والتنمية تقريرها الأول ” أطفال لا بنادق”، و الذي يرصد بالأسماء والصور مقتل 630 طفلاً (بين 13-17 عاماً) في جبهات ميليشيا الحوثي المتمردة باليمن.

وأضافت المنظمة في تقريرها، أن ضحايا سقطوا على الجبهات،  خلال النصف الأول من عام 2021 من بين آلاف الأطفال المجندين في صفوفها.

يذكر أن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني كان قد أكد في تصريحات سابقة أن الضابط في فيلق القدس الإرهابي المدعو حسن إيرلو يقوم بالتحرك في العاصمة المختطفة صنعاء ومناطق سيطرة مليشيا الحوثي كحاكم فعلي، يزور المستشفيات والجامعات والمعاهد والمدارس، ويشرف على مخرجات المراكز الصيفية، وتحريف المناهج في مختلف المراحل الدراسية، وتجريف الهوية اليمنية والعربية.

وأضاف أيضا أنه يقوم بزيارة لعدد من كليات جامعة صنعاء.

ونوّه حينها أن ذلك يتم ضمن المخطط الإيراني الذي تنفذه مليشيا الحوثي لتسميم عقول النشء والشباب وتعبئتهم بالأفكار الطائفية المستوردة من إيران، ومسخ هويتهم الوطنية والعربية، وتحويلهم إلى أدوات لقتل إخوانهم اليمنيين واستهداف الجوار، وتهديد المصالح الدولية.