بالأرقام.. مقتل وإصابة أكثر من 100 مدني بألغام الحوثي

تسببت الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي باليمن في مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، خاصة في المحافظات الساحلية.

وكان المرصد اليمني للألغام  قد وثق مقتل وإصابة أكثر من مائة مدني، خلال النصف الأول من 2021، بالألغام الذي زرعتها المليشيات.

وأضاف المرصد أنه رصد خلال النصف الأول من العام الجاري، 101 ضحية بسبب الألغام التي زرعها الحوثيون والذخائر غير المنفجرة من مخلفات الحرب.

وفي التفاصيل فقد نوّه المرصد أن عدد القتلى المدنيين بلغ 44 مدنيا بينهم 11 طفلا و 7 نساء وخبير في نزع الألغام، إضافة إلى إصابة 57 جريحا منهم 17 طفلا و 4 نساء وعامل في نزع الألغام.

وتسببت الألغام أيضا في نفوق 110 رأسا من الماشية ، إضافة إلى  تعرض 19 سيارة ودراجة نارية للتدمير.

كما أوضح أن معظم الضحايا والخسائر كانت في المديريات الساحلية جنوب محافظة الحديدة، وغربي محافظة تعز، وفي مديرية "خب والشعف" بمحافظة الجوف.

وكانت الحكومة اليمنية قد ثمنت ما يقوم به مشروع " مسام" الذي أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة في عام 2018، فيما يتعلق بنزع الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي المتمردة  في اليمن.

وأضافت أن فرق مشروع مسام تمكنت منذ إطلاقه من نزع أكثر من 264,000 لغما وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بشكل عشوائي وهستيري، وتطهير 24,800,280 مترا مربعا من الأراضي اليمنية منذ نهاية يونيو 2018، بتكلفة تقدر ب 133 مليون دولار، وفي ظل ظروف محفوفة بالمخاطر.