متبرئا من منهجهم.. الداعية المصري محمد حسان: الإخوان سقطوا في إدارة الدولة وليتهم تنازلوا عن الحكم

كشف الداعية المصري الشهير محمد حسان عن رأيه في منهج جماعة الإخوان المسلمين اليوم .

مؤكدا حياد الجماعة عن النهج السليم وفشلها في حكم مصر لأسباب عدّدها حسان في شهادته  أمام إحدى المحاكم المصرية التي تنظر قضية متعلقة بالإرهاب والمعروفة إعلاميا بـ "خلية داعش إمبابة".

وكان الداعية السلفي، قد أجاب خلال الإدلاء بشهادته أمام محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ إرهاب، عن أسئلة المحكمة التي وجهت إليه.

وفي تفاصيل شهادته كشف حسان عن رأيه في تكوين الجماعات الإسلامية، قائلًا: أي جماعة مهما كان مسماها خرجت عن كتاب الله وسنة الرسول واستحلت الدماء باسم الدين والإسلام والجهاد فهي جماعة منحرفة عن كتاب الله وسنة رسوله.

وناشد حسان أثناء الإدلاء بشهادته بضرورة إنشاء أي مراكز أو تجمع ديني تحت قيادة الجهات المختصة في الدولة.

وتابع قائلا : إن الجماعات التي تستحل دماء إخواننا من الجيش والشرطة هي جماعة منحرفة عن تعاليم السنة النبوية.

كما تطرق الداعية المصري في شهادته إلى تنظيم القاعدة قائلا : تنظيم القاعدة أصله التكفير، حيث يحكمون على الحكومات العربية المسلمة بأنَّها كافرة مرتدة.

وفي ما يبدو تبرأ من تنظيم الاخوان المسلمين، حيث أكد أمام القاضي: جماعة الإخوان المسلمين في بدايتها كانت جماعة دعوية ثم تحولت لحزب سياسي يريد الحكم، وبالفعل وصلوا للحكم وتولوا رئاسة الحكم ورئاسة الوزراء ومجلس النواب والمحافظات.

وأضاف حسان في حديثه عن الإخوان : مع ذلك لم توفق في حكم مصر، لأنَها لم تستطع الانتقال من فقه الجماعة إلى فقه الدولة ومن سياسة الجماعة ذات القلب الواحد إلى حكم الدولة الواسع.

واصل في حديثه : كنت أتمنى أن ينتهجوا نهج الحسن عندما تنازل عن الخلافة لمعاوية عندما ترك الحكم حقنًا للدماء.

يذكر أن شهادة حسان اليوم أمام المحكمة جاءت بعد مرور 53 يوما على إدلاء الداعية السلفي محمد حسين يعقوب بشهادته أمام نفس الدائرة، والتي تبرأ فيها من أفكار سيد قطب.