قتل وخطف وإخفاء القسري.. 5559 انتهاكاً حوثياً في البيضاء

0
متابعات_الوئام

اتهمت منظمة «رايتس رادار» لحقوق الإنسان التي تتخذ من أمستردام في هولندا مقراً لها، مليشيا الحوثي بارتكاب 5559 انتهاكاً المدنيين في محافظة البيضاء منذ أواخر عام 2014 وحتى نهاية عام 2020.

 

وقالت المنظمة في تقرير لها اليوم (السبت) بعنوان (اليمن: البيضاء.. الانتقام المرعب)، إن الانتهاكات تنوعت بين القتل والإصابة والاختطاف والإخفاء القسري والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وأعلنت أنها وثقت 725 عملية قتل تصدرت القائمة مليشيا الحوثي بـ 537 جريمة، يليها تنظيم القاعدة بـ 69 جريمة، وطائرات الدرون الأمريكية بـ66 جريمة، وتنوعت الجرائم بين القصف والقنص المباشر.

 

ولفت التقرير إلى أن هناك 649 إصابة جسدية تعرض لها المدنيون على أيدي الحوثي وتنظيم القاعدة، وأن هناك 113 مدنياً مخفيين قسراً أحدهم لدى تنظيم القاعدة والبقية في سجون الحوثي.

 

وأكد أن المليشيا اختطفت 2157 مدنياً، فيما اختطف تنظيم القاعدة شخصين، فيما الثالث لم تعرف الجهة الخاطفة له، لافتاً إلى أن فريقها سجل 122 حالة تعذيب ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين.

 

وذكر التقرير أن هناك 1790 انتهاكا طال الممتلكات العامة والخاصة غالبيتها منازل سكنية تعرضت للتفجير والقصف والاستهداف المباشر من قبل مليشيا الحوثي، فيما بلغت المركبات 131 مركبة ووسيلة مواصلات، و118 منشآت تجارية، و54 منشأة تعليمية، و48 دار عبادة، و33 منشأة حكومية، مؤكداً أن تنظيم القاعدة شارك في تدمير 65 منزلاً ومنشآة.

 

وطالبت المنظمة مليشيا الحوثي بالتوقف عن ارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين في البيضاء وبقية المحافظات والإفراج عن المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسرياً واحترام المواثيق والقوانين المحلية والدولية التي تجرم المساس بكرامة الإنسان وحياته والالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان الموقعة من الجمهورية اليمنية.