بريطانيا تستعد لإنهاء مهمتها الدبلوماسية بأفغانستان مع اقتراب طالبان من كابول

ذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن بريطانيا تستعد لإنهاء مهمتها الدبلوماسية في أفغانستان مع اقتراب طالبان من كابول.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد كلف فريقا من القادة السياسيين للتفاوض مع  حركة طالبان على وقف إطلاق النار

كما أكدت وكالات أنباء عالمية  أن حركة طالبان سيطرت على مزار شريف والقوات الحكومية فرت باتجاه حدود أوزبكستان.

يأتي هذا في الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة الأحداث في أفغانستان، مع اقتراب حركة طالبان من الاستيلاء على العاصمة كابل، وذلك بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام.

وفي تفاصيل الأحداث فقد بدأ القتال بين طالبان وقوات الجيش الأفغاني بمحيط مدينة مزار شريف.

من جهته عرض قائد الجيش الأفغاني خطة على الرئيس غني لتأمين العاصمة كابل.

كما أعلنت الحركة أن مقاتليها سيطروا على مدينة "ميمنة" بولاية "فارياب".

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد عين قائدا جديدا للأمن في العاصمة كابل.

وأضاف الرئيس الأفغاني أشرف غني أننا سنحتفل قريبا بهزيمة حركة طالبان.

يأتي هذا في الوقت الذي أصبح فه مسلحو طالبان على بعد 11 كيلومترا فقط من العاصمة كابل.

وذكرت وسائل إعلام عن نائبة في البرلمان الأفغاني، أن مقاتلي حركة طالبان وصلوا إلى منطقة شار أسياب، على بعد 11 كيلومترا جنوب العاصمة كابل.

بينما عززت القوات الأفغانية إجراءاتها الأمنية في العاصمة، وكثفت عمليات التفتيش خوفا من تسلل مسلحين أو وقوع عمليات انتحارية.

وكانت مصادر أميركية قد توقعت عزل طالبان لكابل خلال شهر.

وقد سيطرت حركة طالبان على 21 عاصمة ولاية أفغانية من أصل 34، بعد إعلانها السيطرة على مدينة كرديز عاصمة ولاية بكتيا شرقي البلاد.