خطيب خامنئي مهددا : طالبان ستلقى مصيرا أسوأ من داعش

وجه أحد الخطباء المعممين في إيران، والمقرب من المرشد الإيراني على خامنئي، تهديدا لحركة طالبان بعد سيطرتها على كابل وفرار الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته أشرف غني.

وأكد محمد حسيني همداني في خطبة الجمعة اليوم ، الذي يعتبر ممثل خامنئي في محافظة البرز شمال إيران،  أنه لا فرق بين طالبان أمس واليوم.

وأضاف همداني خلال خطبة الجمعة: يجب أن تعرف طالبان أنها إذا أخطأت في التعامل مع إيران، فإنها ستواجه مصيرا أسوأ من داعش.

يذكر أن عددا من الجنود الأفغان التابعين للحكومة الأفغانية قاموا بالفرار ناحية الحدود الإيرانية، حيث تم توقيفهم، والاستحواز على رتل من المركبات والأسلحة الأمريكية الصنع التي كانت بحوزتهم، وذلك أثناء دخول طالبان للعاصمة الأفغانية كابل.