فلكية جدة: «قمر المحرم» يكتمل بدراً اليوم 

0
كُتب بواسطة: جدة- الوئام:

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد ابوزاهرة انه سيرصد بسماء السعودبة والوطن العربي اليوم الأحد  22 أغسطس 2021  اكتمال قمر شهر المحرم  1441 بدرا حيث سيزين السماء طوال الليل وسيغرب بالتزامن مع شروق شمس الإثنين وهو وقت مثالي للتصوير.

يمكن القول بأن القمر بدرا طوال الليل ولكن عمليا تطلق تسمية القمر البدر  عند اللحظة التي يكون القمر واقعا بزاوية 180 درجة من الشمس لذلك سوف يصل القمر مرحلة الاكتمال عند الساعة 03:02 مساءً بتوقيت السعودية (12:02 مساءً بتوقيت غرينتش) ويكون قطع نصف مدارة حول الأرض خلال هذا الشهر.

القمر سوف يشرق مباشرة بعد غروب الشمس من الأفق الجنوبي الشرقي وأثناء ذلك سيلاحظ انه قد يكتسي اللون الوردي أو البرتقالي وذلك بسبب مكونات الغلاف الجوي للأرض التي تعمل على بعثره الضوء الأبيض المنعكس عن القمر وتتشتت ألوان الطيف الأزرق ذات الطول الموجي القصير وتبقى ألوان الطيف الأحمر ذات الطول الموجي الطويل والتي تصل إلى اعيننا ونراها، وهو نفس السبب الذي يجعلنا نرى الشمس الغاربه بلون ضارب للحمرة.

بعد حلول ظلمة الليل سيرصد القمر البدر بجوار كوكب المشتري الذي سيظهر كنقطة ضوئية بيضاء ساطعة للعين المجردة في حالة اقتران مع وسيترافقان طوال الليل.

من ناحية أخرى يطلق على هذا القمر تسمية ( القمر الازرق) وهي على نوعان شهرية أو فصلية، فتسمية القمر الأزرق الشهري تطلق على القمر البدر الثاني عندما يصادف حدوثه بنفس الشهر في التقويم الميلادي، ثم هناك القمر ألازرق الموسمي –  وهو ثالث قمر بدر لاحد الفصول يشتمل على أربعة أقمار بدر.

يُعرف علم الفلك الفصل بأنه الفترة الزمنية بين الانقلاب والاعتدال، أو العكس، وكل فصل – شتاء ، ربيع ، صيف أو خريف – يستمر ثلاثة أشهر وعادة ما يكون له ثلاثة أقمار بدر ، بفاصل زمني يبلغ حوالي 30 يومًا، ونظرًا لأن اكتمال القمر لشهر يونيو 2021 حدث بعد أيام قليلة من الانقلاب الصيفي، فسنرى أربعة أقمار بدر في فصل الصيف الحالي، والذي سينتهي مع الاعتدال الخريفي في سبتمبر المقبل.

سيحدث البدر الثالث – القمر الأزرق الموسمي – اليوم الأحد، ولكن لن يكون باللون الأزرق فهي مجرد تسمية، ولكن يمكن أن يحدث ذلك في حالات نادر للغاية ولا علاقة له بالتقويم أو مراحل القمر أو يكون بدرا، فعندما يظهر القمر ذو اللون الأزرق في أي وقت سيكون ذلك ناتجًا عن ظروف جوية تشمل قطرات الماء في الهواء أو أنواع معينة من السحب ، أو الجسيمات التي يتم قذفها في الغلاف الجوي بسبب الرماد البركاني والدخان أيضًا ، ويتم كذلك صنع أقمار زرقاء في الصور باستخدام مرشحات زرقاء خاصة للكاميرات أو في برامج معالجة الصور.

بشكل عام تطلق تسمية  الأقمار الزرقاء كل 2 إلى 3 سنوات حيث كان آخر قمر  ازرق في 31 أكتوبر 2020 – بالتزامن مع تقابل المريخ في ذلك الوقت، ومن قبيل الصدفة ، سيظهر القمر الأزرق لهذا العام بالقرب من الكواكب مرة أخرى ، ولكن هذه المرة كوكبي المشتري وزحل وسوف تستخدم تسمية القمر الأزرق مرة أخرى في  أغسطس 2023.

يعتبر هذا الوقت من الشهر القمري مثالي لرصد الفوهات المشعة على سطح القمر خلافا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة لوقوع كامل القمر في نور الشمس، تلك الفوهات المشعة عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلومترات ويعتقد بان تلك الفوهات حديثة التكوين وتعتبر فوهه “تيخو” اكثر الفوهات اشعاعا وهو توقيت مناسب للتصوير الفوتوغرافي .

خلال الليالي المقبلة سيشرق القمر متأخرا بحوالي الساعة كل يوم ويصبح مشاهداً فقط في سماء الفجر والصباح الباكر وفي ذلك الوقت يصل إلى مرحلة التربيع الأخير بعد أسبوع من اكتماله بدراً.