جامعة الملك عبدالعزيز وأرامكو يوقعان شراكة في مجال تطوير الصناعات الوطنية

0
متابعات-الوئام

وقّعت جامعة الملك عبدالعزيز، بمقرها أمس، اتفاقية تعاون مشترك في مجال تطوير الصناعات الوطنية مع شركة أرامكو السعودية لزيوت الأساس “لوبريف”، بحضور عدد من القيادات.

ومثّل الجامعة بالاتفاقية معالي رئيسها الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، فيما مثّل جانب شركة أرامكو السعودية لزيوت الأساس “لوبريف” الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين طارق النعيم.

ويسعى الطرفان من خلال الاتفاقية إلى تعزيز التعاون المشترك وخدمة المجتمع وفقاً لرؤية المملكة 2030، عن طريق تدريب الطلاب والطالبات لزيادة معدلات توظيف الخريجين، وتطوير المعامل والمختبرات لزيادة نسبة المعامل المطابقة لمعايير الجودة العالمية وعدد الاختبارات المعملية المعتمدة التي تخدم قطاع البتروكيماويات، بالإضافة إلى مشاركة التعاون البحثي والمعلومات في المشاريع المشتركة لزيادة نسبة البحوث المتعلقة بالصناعة الوطنية، إلى جانب التنسيق لعمل مشاريع التخرج بدراسة العمليات التي تتم في مصفاة شركة أرامكو السعودية لزيوت الأساس “لوبريف”.

وتهدف الاتفاقية إلى إتاحة فرص التدريب الصيفي والتعاوني ومشاريع التخرج لطلبة البكالوريوس وأبحاث طلبة الدراسات العليا، والعمل المشترك على تنظيم وتنفيذ رحلات علمية في مصافي الطرف الأول “لوبريف”، بهدف الاستفادة من الخبرات العملية المتوفرة والعمل على عدد من الدراسات والأبحاث العملية والتطبيقية المشتركة بين الطرفين لخدمة المشاريع والمبادرات الخاصة بقطاع البتروكيماويات، وإتاحة الفرصة لطلاب الدراسات العليا على بحث ودراسة وتطبيق المشاريع البحثية.

كما تهدف الاتفاقية إلى تنسيق الجهود والتعاون في تأسيس كرسي للأبحاث لوبريف تحت رعاية وإشراف الجامعة، وأخيراً المشاركة في المؤتمرات والندوات والملتقيات المهنية وورش العمل والدورات العلمية والإسهام في تنظيم ذلك بما يعود بالنفع للطرفين.