تمرد الـ 6 ساعات العنيف حصد 24 قتيلاً في سجن الإكوادور

قتل 24 شخصاً في تمرد عنيف إستمر لـ 6 ساعات في أحد السجون بالأكوادور. وأكدت السلطات الإكوادورية إصابة 42 آخرون في الاشتباكات التي حدثت بين الشرطة ونزلاء السجن في الإكوادور استمرت أكثر من ست ساعات.

وذكرت هيئة السجون الإكوادورية أنه تم تسجيل حوادث تفجير أسلحة نارية وانفجارات في سجن بمدينة جواياكيل الساحلية حوالي الساعة 0915 صباحا بالتوقيت المحلي (1415 بتوقيت جرينتش).

وأضافت الهيئة أن الحادث بدأ عندما اندلعت مشاجرات بين عصابات إجرامية في السجن وتم نشر فرق من الشرطة لاستعادة السيطرة على السجن.

وقالت الشرطة إن ما لا يقل عن 24 شخصاًً قتلوا في الاشتباكات، بينهم خمسة أشخاص قطعت رؤوسهم.

وتكررت الاشتباكات العنيفة في السجون الإكوادورية خلال الأشهر القليلة الماضية.
وفي سبتمبر، هاجم أفراد عصابة مشتبه بهم سجن جواياكيل بطائرات مسلحة بدون طيار.

وفي يوليو قتل ما مجموعه 21 شخصاً في أعمال شغب في سجون بكوتوباكسي وجواياكيل.