إيران : محادثاتنا مع ‎السعودية في تقدم ونبحث ملفات عدة بينها ‎اليمن

كررت إيران، اليوم الاثنين، التأكيد على أن وفدها سيعود إلى طاولة المفاوضات النووية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زاده، إن المفاوضات في فيينا ستقام قريبا.

إلا أنه شدد بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية على أن الوفد الإيراني لن يتفاوض على نص جديد، مؤكدا أن الحوار سيكون في إطار الاتفاق النووي.

إلى ذلك، سجل لوما على الدول الأوروبية، ملمحا إلى تخاذلها في حماية الاتفاق النووي السابق. وقال "لو كان الغرب جادا في المفاوضات لما كان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، تجرأ على التطاول على الاتفاق.

أما فيما يتعلق بالوضع مع أذربيجان، فقال خطيب زاده "منطقتنا حساسة وبحاجة إلى الهدوء، وعندما أردنا إقامة المناورات أبلغنا دول الجوار ولاسيما أذربيجان بذلك، وهي أمور بديهية بين الدول المجاورة".