بعد انسحابها في عهد ترامب.. أمريكا تعود إلى مجلس حقوق الإنسان

0
متابعات- الوئام:

استعادت الولايات المتحدة مرة أخرى، عضويتها في مجلس حقوق الإنسان بعد انسحابها منه في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وانتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك يوم الخميس، الولايات المتحدة العضو 47 في المنظمة.

وستشارك 17 دولة أخرى في المجلس بين 2022  ونهاية 2024.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: “منذ الأيام الأولى لهذه الإدارة، أوضح الرئيس بايدن أن سياستنا الخارجية سترتكّز على قيم أمريكا الديمقراطية العزيزة، الدفاع عن الحرية، وتأييد الفرص، ودعم حقوق الإنسان والحريات الأساسية، واحترام سيادة القانون، ومعاملة الجميع بكرامة”.

وأصدر مجلس حقوق الإنسان مراراً تقارير تنتقد انتهاك حقوق الإنسان، لكن منتقديه يتهمونه برفض إدانة الانتهاكات التي ترتكبها القوى الكبرى، مثل الصين.

ووصفت إدارة ترامب المنظمة بغير جديرة بالثقة لهذا السبب، بإضافة إلى اتهامات أخرى.

وأعلنت الولايات المتحدة انسحابها من مجلس حقوق الإنسان في يونيو 2018 في عهد ترامب.