أردوغان يخالف القانون الدولي بتسليمه لاجئين لإيران

0
متابعات - الوئام

اتهمت منظمة “هيومان رايتس ووتش” اليوم الجمعة تركيا بمخالفة القانون الدولي وسوء المعاملة “بإعادة على الفور” إلى إيران لاجئين أفغان وصلوا إلى الأراضي التركية عبر الحدود مع هذا البلد.
ووفقاً للشهادات التي جمعتها المنظمة الحقوقية في تركيا وإيران، فإن جنود أتراك يراقبون الحدود الإيرانية أساءوا معاملة اللاجئين الأفغان الذين يعبرون الحدود سراً لبلوغ الأراضي التركية وأجبروهم على العودة إلى إيران.
وأوضحت المنظمة الحقوقية أن “عمليات الإعادة الفورية” تخالف القانون الدولي وخاصة الاتفاقية حول نظام اللاجئين لعام 1951 التي تكفل الحق لكل شخص يدخل بلد أن يطلب اللجوء من سلطاته.
وتلتزم الدول بالنظر في هذه الطلبات قبل اتخاذ قرار حول ترحيل طالب اللجوء او منحه اياه.
واستعرض البيان شهادات عدة أفغان يؤكدون أنهم غادروا البلاد بعد تولي حركة طالبان السلطة في كابول في أغسطس (آب) الماضي.
وتنفي الحكومة التركية القيام بإعادة اللاجئين على الفور، لكنها تؤكد “رفض” سنوياً مئات الآلاف من الاشخاص الذين يحاولون دخول تركيا سراً.
وتطالب المنظمة الحقوقية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي ستجتمع غداً في إسطنبول مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بممارسة الضغط لإنهاء أنقرة عمليات الطرد الجماعية لأفغان والتحقيق في هذه الادعاءات.