السودان: تحالف القوي السياسية يندد بتصريحات “العنصرية”.. نعلم جيداً دافعها السياسي

0
الخرطوم- الوئام:

ندد تحالف القوى السياسية السودانية اليوم بأشد العبارات كل المواقف العنصرية وكل أشكال العنف اللفظي المحمّل بخطاب الكراهيّة والعنصرية التي تستهدف إثنيات سودانية بعينها وأي جماعة دينية أو عرقية الصادرة عن مسؤولين رسميين سودانيين أو عن سياسيين يحتلون مواقع رئيسة في الحياة العامة.

وقال أنه يشعر ببالغ القلق إزاء السلوك المشين والحديث العنصري وممارسة التمييز والتعصب الذي تقيأ به القيادي العنصري بحزب البعث العربي المدعو وجدي صالح المبني علي أسس عرقية مناطقية وكره للآخر.

وأضاف: تصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة تصريحاته السياسية الغير مسؤولة المنطوية على خطاب عنصري وصريح وخطير على خلفية التمييز العنصري وكراهية الآخر وقد ذهب المدعو وجدي صالح إلى حدّ المطالبة بإعادة البعض من حيث أتوا أي إرسالهم إلى موتهم المؤكّد، وبالطبع لم يردع هذا الوجدي الغير صالح انه بهذا الحديث العنصري البغيض انه يشارك في جريمة ضدّ الإنسانيّة وفي هتق النسيج الإجتماعي السوداني.

وفي بيان ضد العنصرية أصدره التحالف ووصلت “الوئام” نسخة منه قال أن احترام حقوق الإنسان وحقه في عيش حياة كريمة خالية من كافة أشكال التمييز العنصري يشكل أحد الدعائم الأساسية التي يرتكز عليها ميثاق الأمم المتحدة وتعتبر اتفاقية القضاء على التمييز العنصري بمثابة الميثاق الدولي الشامل لمكافحة هذه الظاهرة اللاإنسانية من خلال إلزام الدول بتحمل المسؤولية المشتركة في حماية حقوق الشعوب وإقامة عالم يسوده العدل والسلام والتسامح والاستقرار بعيداً عن التعصب والتمييز والكراهية والتمييز بين الأفراد أو الجماعات على أساس الدين أو العقيدة أو المذهب أو العرق أو اللون ويجرم كل قول أو فعل أو عمل من شأنه إثارة الفتنة.

وقال أنه يؤمن بأهمية التسامح وترسيخ قيم الرحمة والتعددية بين الشعوب السودانية وتعزيز التفاهم بين الأديان وبين الثقافات من أجل تحصين الشعب من عوامل التمييز العنصري.

وقال: نؤكد أننا علي علم ودراية بالخلفية الذهنية وبالأهداف والدوافع السياسية التي تجعل هذا الوجدي الغير صالح أن يلجأ الى الدعاية العنصرية التي يتولاها والإفراط في انزلاقه في لعبة التجييش العنصري التي تحمل في طياتها عواقب وخيمة تنعكس سلبا علي الوحدة الوطنية ولتماسك الاجتماعي للدولة السودانية.

وناشد التحالف كافة القوي السياسية مناهضة وإدانة وإستنكار هذا العنف اللفظي والخطر العنصري المقيت والإساءة التي تجعل هذا الوجدي وصغار السياسيّين يشهرونه ويتغنّون به بقصد تحقيق المكاسب والمغانم السياسية الرخيصة دعاة الحقن العنصري والنعرات المناطقية فهذه اللغة المسمومة التي تقيأ بها هذا الوجدي تكشف عن حالة ذهنية مريضة مسكونة بحقد دفين جبلت علي كره كل ماهو غير عربي وهذا ما ينبغي ألاّ نتسامح معه بتاتاً.

ويستنكر التحالف هذا العنف اللفظي المحمّل بخطاب الكراهيّة والعنصرية ونؤكد بأن هذا السلوك يشكل انتهاكا صريحا لحقوق المواطنة.

وفي ختام بيانه قال: نؤكد رفضنا وتنديدنا بأيّ فعل أو قول يمسّ من حرمة وكرامة السودانيين وما تفوه به هذا الشخص ليست وجهة نظر بل هي جريمة مكتملة الأركان.