أحمد الريسي.. أول عربي يتولى رئاسة الإنتربول

0
متابعات-الوئام

فاز مرشح الإمارات، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، برئاسة “الإنتربول”، ليصبح أول شخصية عربية تتولى المنصب الرفيع.

وصباح اليوم، أعلنت صفحة الجمعية العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول” على “تويتر”، فوز اللواء الريسي بالمنصب الرفيع، صباح اليوم.

وكتبت الصفحة “انتخاب السيد أحمد ناصر الريسي مرشح الإمارات العربية المتحدة، لشغل منصب الرئيس لمدة 4 سنوات”.

وبذلك، يترأس الريسي اللجنة التنفيذية لـ”الإنتربول” التي تتولى تمثيل المنظمة الدولية، وتنفيذ قرارات جمعيتها العامة. وتتكون اللجنة من رئيس و3 نواب للرئيس، و9 مندوبين يمثلون مختلف مناطق العالم.

وقبل فوزه برئاسة الإنتربول، خاض اللواء الريسي تجربة قوية في أروقة المنظمة الدولية؛ فهو عضو نشط في اللجنة التنفيذية للمنظمة، حيث ظل ممثلا لقارة آسيا خلال السنوات الثلاث الماضية.

وهي تجربة مكنته من العمل بشكل وثيق مع رئيس الإنتربول والأمين العام للمنظمة لدعم وتحديث هيكلها التنظيمي، وإجراءاتها وأساليب عملها، كما عمل على دعم إعداد استراتيجية لمستقبل المنظمة، بهدف تعزيز قدرات المنظمة للاستجابة وتبني اتجاهات جديدة لمجابهة الأنشطة الإجرامية.