رواد أعمال و مستثمرون ينتقدون المخالفات على المنشآت .. تُعطى دون إنذار و قد تفوق رأس مال المشاريع

تسود حالة من الجدل في الشارع التجاري السعودي، خاصة بين رواد الأعمال و أصحاب المنشآت بسبب المخالفات و العقوبات على منشآتهم من قبل وزارة الموارد البشرية، حيث يرى العديد من المتابعين و رواد الاعمال والمستثمرين الصغار أنها تمثل عبئًا كبيرا عليهم،خاصة وأنها قد تكون بلا إنذار و تتخطى قيمتها إيجارات تلك المحلات و المنشآت

وفي هذا الصدد حاور برنامج الشارع السعودي على القناة السعودية بعض رواد الأعمال مستمعا لآرائهم حول تلك القضية

ومن جانبه قال رائد أبو معطي - مستثمر في عدة منشآت: وقعت علينا مخالفات دون أن نوقع عليها أو نعلم بها، والأنظمة لدينا مطاطية.

و أضاف إن المخالفات غير منطقية وأخرجت صغار المستثمرين من السوق، بسبب عدم قدرتهم على المنافسة وفي ظل تلك المخالفات و العقوبات

وعبر أبو معطي عن استغرابه من الهوس في إعطاء المخالفات، مع أن المخالفة قد تدخل المستثمر السجن، مؤكدا أنها قد تعطى بدون انذار بمجرد زيارة الموظف إلى المنشأة لتسجيلها

وحول أداء الغرف التجارية أوضح أن  الغرف التجارية لا تنستفيد منها ولا تحمينا، وبعض المخالفات على المحلات الصغيرة قيمتها أعلى من سعر إيجار المحل. .

و التقى البرنامج مع أحمد المنهبي- مستشار تطوير أعمال، و الذي أكد أن بعض المراقبين يترصدون المخالفة أكثر من محاولة تقويم أداء المستثمر، وهذا يؤثر على أداء السوق و على التنافسية خاصة من قبل صغار المستثمرين و أصحاب المحال الصغيرة.

و في محاورته قال المستثمر ماهر النعماني "  يوجد مخالفات لم نعلم عنها تفوق رأس مال مشاريعنا مما يسبب خطرا على تجارتنا و أعمالنا وهذا ليس لصالح السوق.

و بين خالد العجمي أن   رواد الأعمال وأصحاب المنشآت التجارية في بداية أعمالهم يواجهون  جهلا كبيرا بالأنظمة.