ميسي: لا أفكر في الكرة الذهبية الثامنة حالياً

أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي فاز بجائزة الكرة الذهبية السابعة، أنه يركز حالياً على تحقيق أهداف فريقه، باريس سان جيرمان الفرنسي، وأنه لا يفكر حالياً في الفوز بالكرة الذهبية الثامنة.

وفي تصريحات له بعد الفوز بالجائزة رفيعة الشأن، قال ميسي "الشيء الأكثر أهمية هو الجوائز الجماعية، من الواضح أن كوبا أمريكا أعطتني خيار الفوز بهذه الجائزة. الآن أنا في مرحلة جديدة بعد أن أمضيت حياتي كلها في نفس المكان.

أنا أتأقلم على ناد جديد ومدينة مختلفة، أنا سعيد لمروري بهذه اللحظة، وهذا يمنحني الكثير من القوة لمواجهة التحديات الجديدة".

وتابع: "أنا متحمس مع فريق يوجد فيه أفضل لاعبين في العالم، وننمو كفريق وأنا على حدة. لكنني لا أفكر فيما هو فردي، في الكرة الذهبية الثامنة".

واعتبر ميسي أن سبع كرات ذهبية "أمر مثير للإعجاب"، لكنه أكد أن "هناك دائماً من يكسر الأرقام القياسية".

وعزا الأرجنتيني الجائزة إلى فوزه في كوبا أمريكا.

وفي هذا الصدد، قال: "أبعد من ذلك أعتقد أنني أمضيت عاماً جيداً في برشلونة، على الرغم من أننا لم نتمكن من الحصول على دوري أبطال أوروبا أو الدوري، فقد كافحنا حتى النهاية وفزنا بكأس الملك".

وأضاف: "الفوز بكأس كوبا أمريكا كان شيئاً مميزاً للغاية، وفي أحيان أخرى شعرت أن شيئاً ما ينقصني، وأنني لم أحقق أهدافي مع المنتخب الوطني. كنت قريباً من ذلك. هذه الجائزة تمنحني القوة لهذه المرحلة الجديدة من حياتي، ابدأ بأفضل طريقة في هذا النادي الجديد".

واعترف بأن فوزه بكأس كوبا أمريكا قد جعله يتصالح مع الجمهور الأرجنتيني.

ووعد ميسي الجمهور الأرجنتيني بالعمل من أجل الفوز بكأس العالم في قطر رغم أنه أقر بوجود منتخبات أفضل منهم حالياً.

وأشار "نحن لسنا على مستوى البعض، لكننا سنبذل قصارى جهدنا للمنافسة على قدم المساواة مع أي شخص".

وأبدى الأرجنتيني فخره كونه أول لاعب يفوز بالكرة الذهبية بقميص باريس سان جيرمان، وسلط الضوء على قيامه بذلك في المدينة التي يعيش فيها الآن.

وأقر بأن هذا لم يكن أفضل عام له وأنه لولا الفوز بكوبا أمريكا، ربما لم يكن ليفوز باللقب.