وتهدف هذه التكنولوجيا إلى زيادة الموثوقية وتسريع اكتشاف التسلل، وسبق أن تم اختبارها في ألمانيا وإسبانيا وإنجلترا،" لكنها كانت تنتظر بدايتها في بطولة كاملة وفقا ليوهانس هولتسمولر، مسؤول قسم الابتكار في "فيفا".

وأطلق على التكنولوجيا "نصف آلية" (سيمي-أوتومايتد) لأن القرار النهائي في احتساب التسلل من عدمه يبقى في نهاية المطاف من صلاحية حكم الفيديو المساعد "في أيه آر"، خلافا لتكنولوجيا خط المرمى التي تحدد بشكل جازم تجاوز الكرة للخط.