السلطات الإيطالية تداهم مقر نادي يوفنتوس مجدداً

أكد نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، اليوم الجمعة، أن السلطات الإيطالية داهمت مقره مرة أخرى، فى إطار التحقيق في مزاعم جريمة تزييف الحسابات بما في ذلك انتقال كريستيانو رونالدو.

وذكر النادي أن البحث كان متعلقاً بالـ"تحقيقات التي يجريها المدعي العام في محكمة تورينو ضد النادي وبعض المسؤولين الحاليين والسابقين بالنادي (أندريا أنييلي، بافيل نيدفيد، ستيفانو سيراتو وسيزار جاباسيو)".

وداهمت الشرطة يوفنتوس الأسبوع الماضي بسبب أمور مالية من 2019-2020 وآخر بحث يشمل الأعمال حتى نهاية شهر يونيو.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" أن محققي تورينو كانوا يرغبون في دراسة الصفقة مع النجم البرتغالي رونالدو، وذكرت أن النادي واللاعب كان بينهما اتفاق في "وثيقة سرية" لم تكن مسجلة.

وعاد رونالدو (36 عاماً) لناديه السابق مانشستر يونايتد في أغسطس الماضي.