مجلس الضمان الصحي يؤهل أكثر من 170 متدرب ومتدربة لسوق العمل

عزّز مجلس الضمان الصحي دوره كجهة تنظيمية رائدة لديها القدرة على المرونة والتعلم، من خلال دعم شباب وفتيات الوطن بالتدريب عبر برنامج تمهير كجزء من أهدافه الاستراتيجية في تفعيل المسؤولية الاجتماعية.

وأسهم المجلس بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في تأهيل وتدريب العديد من السعوديين الخريجين والخريجات من الجامعات المحلية والخارجية وإكسابهم الخبرات اللازمة في سبيل تهيئتهم لسوق العمل، نظير ذلك تم تكريم مجلس الضمان الصحي من قِبل غرفة الرياض وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) كونه أحد الجهات الرائدة في تأهيل واستقطاب الكفاءات، باستثماره لقدرات رأس المال البشري، وإتاحته فرصة التدريب على رأس العمل في مختلف إداراته وأقسامه.

وأعطى مجلس الضمان الصحي أولوية للكوادر الشابة في التوظيف بعد أن استقطب عدد من المتدربين والمتدربات للعمل فيه رسميًا بعد حصولهم على الدعم التدريبي الكامل وبعد استيفاء إجراءات واشتراطات التوظيف الداخلية والمسابقة الوظيفية، إشارة إلى حرصه التام على تمكين الشباب السعودي، وتعزيز فرصهم لخدمة وطنهم حيث يأتي ذلك مواكباً لرؤية المملكة 2030 باستثمار رأس المال البشري ودعم الشباب السعودي وصقل مهاراتهم.

وتجاوز عدد المستفيدين من تدريب وتأهيل مجلس الضمان الصحي في برنامج تمهير 170 متدرب ومتدربة من مختلف التخصصات الجامعية، في ظل زيادة نسبة القبول من عام إلى آخر.

وأكد المتحدث الرسمي لمجلس الضمان الصحي أحمد أبو عماره دور الإدارة التنفيذية للموارد البشرية والخدمات المساندة في تفعيل العديد من المبادرات التي تخدم الخريجين والخريجات كجزء من دوره في المسؤولية الاجتماعية

وبين أن برنامج تمهير أحد أهم البرامج لتدريب وتأهيل الكوادر السعودية الشابة وتجهيزهم لسوق العمل ويعد من المبادرات المميزة التي تمت بين غرفة الرياض وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) لتمكين أبناء وبنات الوطن من اكتساب المهارات اللازمة تمهيدًا لأخذ مواقعهم العملية في الجهات الحكومية والخاصة.

وأكد أبو عماره حرص المجلس على قبول الخريجين والخريجات لتدريبهم وتأهيلهم، واستقطاب المميزين للعمل رسميًا، حسب الحاجة والإمكانات وفق التخصصات المطلوبة ،وأهمية الاستفادة من الكوادر الوطنية الشابة وتمكينهم من خدمة وطنهم من خلال تدريبهم وتأهيلهم وتهيئتهم لسوق العمل.