تهديدات باغتيال وزير الصحة الهولندي بعد تشديد قيود كورونا

عززت الشرطة الهولندية أمن وزير الصحة هوغو دي يونغ، بعد وقائع انطوت على تهديد قرب منزله في روتردام.

وذكرت وكالة أنباء "ايه إن بي" اليوم الجمعة نصب مركز متنقل للشرطة مزود بعدة كاميرات مراقبة، في إطار"إجراءات مرئية وغير مرئية" لحماية السياسي الذي يتولى كذلك منصب نائب رئيس الوزراء.

ونُشر عنوان منزل دي يونغ عبر شبكات التواصل الاجتماعي لبعض الوقت. وعثر على طرد مثير للشبهات أمام منزله، تبين أنه غير خطيرلاحقاً.

وذكرت صحيفة "ألغمين داغبلاد" أن مُلثماً بث مقطع فيديو لنفسه أمام منزل الوزير على الإنترنت،
وطالب عبر نظام الاتصال الداخلي بالحديث مع الوزير عن إجراءات الحكومة للتصدي لفيروس كورونا، وأن الشرطة قبضت عليه.

وفرضت هولندا إغلاقاً صارماً لجميع المتاجر والخدمات غير الضرورية قبل عيد الميلاد بأيام.