سعود الطبية: البكتيريا النافعة قد تلعب دورًا في الحماية من أمراض الجهاز الهضمي

0
الرياض- الوئام:

أكدت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بقسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بأن البكتيريا النافعة من مكونات الجسم البشري وتلعب فيه دورًا بالغ الأهمية وتعيش أعدادًا كبيرة منها في الأمعاء وتكون داخلها طبقة داعمة يطلق عليها فلورا الأمعاء.

كما تعيش فوق جلد الإنسان السليم أنواع كثيرة من البكتيريا النافعة تكوّن أيضًا فلورا الجلد، وكذلك يحتوي الفم على أعداد كبيرة من هذه البكتيريا وتم إحصاء 128 من هذه الكائنات المجهرية في الرئتين.

وأوضح استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بالمدينة د.سعيد الزبيدي بأن البكتيريا كائنات حية دقيقة وحيدة الخلية تتحرك وتتكاثر وتتأقلم وفق الوسط المحيط بها وبعض أنواع البكتيريا نافع مفيد للإنسان وبعضها ضار مسبب للأمراض.

وأضاف: تنقسم البكتيريا الموجودة في الجسم إلى نوعين نافع وضار وتساعد البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء في عملية هضم الدهون والألياف وتكوين فيتامين (ب و ك).

ومنع تحول النيترات إلى سموم والحفاظ على مستوى متوازن للحموضة في القنوات الهضمية ليتم الهضم بشكل جيد وإزالة السموم من الكبد.

وأشار د.الزبيدي إلى أن العوامل التي تؤثر في بكتيريا الأمعاء النافعة لدى الشخص تتمثل في العمر والحمية والبيئة والجينات، بالإضافة إلى تعاطي بعض انواع الادوية وخاصة المضادات الحيوية.

ونوه بأن وظائف بكتيريا الأمعاء تشمل الأيض وهضم بعض الأغذية والأدوية و توفير حاجز حماية ضد عدوى الأمعاء وصناعة فيتامين  ك المهم في تخثر الدم وبعض أنواع البكتيريا قد تلعب دورًا في الحماية من أمراض القلب والسرطان والمناعة.

ونصح د.الزبيدي بالحفاظ على بكتيريا أمعاء صحية وذلك من خلال الالتزام بعدد من الإرشادات أهمها عدم الإفراط في استخدام المضادات الحيوية والتي قد تؤثر على البكتيريا المفيدة في الأمعاء.

فلا يتم تناول المضادات إلا بناءً على وصفة الطبيب ووفق إرشاداته و تناول غذاء صحي غني بالألياف والنشويات المعقدة مثل الأرز الأسمر والخبز الأسمر كذلك تناول الأغذية المخمرة طبيعيًا التي تحتوي على البروبيوتيك (البكتيريا النافعة) .