التائب يتبرأ من القذافى ويؤكد جاهزيته لتمثيل«ليبيا الحرة»

الكويت -الوئام-الفرنسية:

أكد لاعب وسط فريق النصر الكويتي الدولي الليبي طارق التايب استعداده الفوري للعودة الى منتخب بلاده لكرة القدم مشيرا الى انه يضع نفسه رهن اشارة القيمين على المنتخب.وجاء اعلان التايب في بيان له في اطار نفيه القاطع لما اعتبره أحاديث وشائعات تحدثت عن مناصرته لنظام ما اسماه بـ”الطاغية المستبد معمر القذافي” مؤكدا انه يضع نفسه في خدمة منتخب بلاده في اي وقت على عكس ما تم تداوله عن عدم رغبته في تمثيل ليبيا بعد مقتل القذافي. وأكد انه ليس ملما بعالم الانترنت في اشارة الى ان ما تم نشره عنه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي او في مواقع اخرى لا يمت بأي صلة اليه.

وقال التايب “كنت من اشد المتضررين من نظام القذافي وعوقبت من احد أبنائه بالسجن لاكثر من مرة عام 1997 كما تعرضت إلى العديد من المواقف والتهديدات حين كنت العب في صفوف الهلال السعودي” مضيفا “كأي مواطن ليبي يتوق الى الحرية التي حرم منها أبناء شعبي لأكثر من 4 عقود، فرحت بجلاء الحكم الديكتاتوري وانتصار الثوار لصالح الشعب”. وختم “الشائعات التي جرى تناولها في الاونة الاخيرة قد تكون ضريبة لرغبة البرازيلي ماركوس باكيتا، مدرب المنتخب الليبي، بإعادتي الى صفوف الفريق”.