الشيخ الحمين يشرف على أعمال الرئاسة في الحج

مكة المكرمة – الوئام:
بمتابعة وإشراف من معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد العزيز بن حمين الحمين تشارك الرئاسة أجهزة الدولة الأخرى في خدمة ضيوف الرحمن تحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر – يحفظهم الله – في أن يقدم جهاز الهيئة خدماته على الوجه المناسب بما يعكس الصورة المشرفة للملكة العربية السعودية.
ويترأس معالي الرئيس العام الإشراف المباشر على اللجان الفرعية المشكلة لمشاركة الرئاسة في الحج وهي: ( لجنة الإشراف والمتابعة ولجنة الإعلام والعلاقات. ولجنة التجهيزات والتنظيم. واللجنة الإدارية والمالية. ولجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية . ولجنة التوعية والتوجيه والمطبوعات).

وتتجسد أهداف مشاركة الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتقديم كافة التسهيلات والخدمات لضيوف الرحمن بالتعاون والتنسيق مع كافة أجهزة الدولة لتحقيق أعلى درجات التميز والجودة وبما يعكس دورها الحيوي وفق اختصاصاتها المقررة طبقاً لنظامها ولوائحها والتي تتمثل في منع المخالفات العقدية والسلوكية والأخطاء التعبدية في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وفق أسلوب حكيم وتعامل رفيع مع الحجيج وضيوف الرحمن بكل حكمة وسكينة. مع نشر الوعي والدلالة على الصفة الشرعية لأعمال الحج بأسلوب حكيم وعلم وبصيرة . 

وقد أطلقت الرئاسة في إطار مشاركتها برنامج توعوي يخدم حجاج الداخل والخارج تم بموجبه طباعة أكثر من ستة ملايين وسبع مائة ألف نسخة من مطوياتها التوعوية بإحدى عشر لغة , كما تم نسخ خمسمائة ألف نسخة سيدي باللغة العربية وأربعمائة وخمسون ألف نسخة أخرى بتسعة لغات تناولت موضوعات تهم الحاج , كما أعدت خمسة أفلام توجيهية باللغة العربية مترجمة لخمسة لغات لعرضها في المراكز التوجيهية بجبل عرفة , والجعرانة , والبقيع , وشهداء أحد , ومكتبة مكة المكرمة , ونسخ منها مائتان وخمسون ألف نسخة DVD تهدى للحجاج.

 كما أطلقت الهيئة عددا من المواد التوجيهية على شبكة الانترنت تحوي أفلاماً تعليمية عن مناسك الحج وتنويهاً عن بعض المخالفات, وأعدت تطبيقات للهواتف الذكية تتضمن تنبيهات لمخالفات الحج ومجموعة من البرامج التوعوية واللوحات الإرشادية التي تم تحديثها بعدة لغات لعرض الأفلام التوجيهية , وتأمين ستة وعشرون شاشة LCD وتوفير7 شاشات تلفزيونية, كما وفرت الهيئة بنر توجيهي بعدد من اللغات, وتحديث 29 لوحة عاكسة تنظم في عدد من النقاط والمداخل التي تشهد كثافة من الحجاج.

كما قامت الرئاسة في هذا الصدد بتأهيل الأعضاء والمترجمين لموسم الحج بدورات تدريبية مكثفه ، تتركز على الإلمام بأهم المسائل الشرعية المتعلقة بالحج والطرق المثلى لإيصال النصيحة لضيوف الرحمن. وقد بلغ عدد المشاركين في الحج في مكة المكرمة والمدينة المنورة بلغ أكثر من 700 عضو ومترجم في منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة يعملون بين الحجاج وفي المراكز التوجيهية.

ورصدت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في خطة حج هذا العام من خلال عمل الفرق الميدانية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة مئة وعشرة أعضاء مقسمين على فترتين خصص 80 عضواً للفترة الأولى و30 عضواً في الفترة الثانية، وتتضمن خطة عمل الفرق الميدانية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة على عدة دورات تدريبية للمشاركين من “منتدبين، موسمين، ومترجمين” .

وفي ظل بداية الفترة الزمنية الأولى من الخطة الزمنية لعمل الفرق الميدانية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة في الحج 25/11 إلى 13/12 تستعد الرئاسة للمرحلة الثانية من 13/12 وحتى 30/12 حيث يتم تقسيم العمل إلى أربع ورديات، كل وردية لها مشرف ويتبعها عدد من الفرق، وتتركز إجراءات العمل في هذه الأيام على النصح والتوجيه وتوزيع المواد التوعوية، ومعالجة الملاحظات وتلقي البلاغات والرجوع إلى مشرف الفرق الميدانية للتوجيه حيالها.

 وفي المدينة المنورة يغطي عمل المراكز التوجيهية خمسة مراكز وهي ” البقيع, شهداء أحد، الخندق، المنطقة المركزية، الميقات” بالإضافة إلى فرقة الدوريات الميدانية، ويتكون الكادر البشري لدوريات والمراكز التوجيهية في المدينة المنورة من 40 عضواً منتدباً، و 200 من المترجمين.