كأس العالم 2014 : الأرجنتين تواصل النزيف..والأورجواي تبتعد في الصدارة

نيقوسيا -الوئام- الفرنسية:
واصلت الارجنتين نزيف النقاط بسقوطها في فخ التعادل امام ضيفتها بوليفيا 1-1 في الجولة الثالثة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البرازيل عام 2014 في حين واصلت الاوروغواي انطلاقتها الرائعة وابتعدت بفارق 3 نقاط في الصدارة بفوزها الساحق على تشيلي برباعية سجلها مهاجمها لويس سواريز.

وهي المباراة الثانية على التوالي التي تفشل فيها الارجنتين في تحقيق الفوز بعد خسارتها امام فنزويلا صفر-1 في الجولة الماضية علما بانها حققت انطلاقة قوية بفوزها الساحق على تشيلي 4-1. وعانى زملاء نجم برشلونة الاسباني ليونيل ميسي امام بوليفيا التي انتزعت تعادلا تاريخيا بل انها كانت سباقة الى التهديف عبر مارسيلو مارتينز مورينو في الدقيقة 55 قبل ان ينجح مهاجم نابولي الايطالي ايزكيال لافيتزي في ادراك التعادل في الدقيقة 59. وتحل الارجنتين ضيفة على كولومبيا الثلاثاء المقبل فيما تحل بوليفيا ضيفة على فنزويلا.

وعلى ملعب سنتيناريو قاد مهاجم ليفربول المتألق لويس سواريز منتخب بلاده الاوروغواي الى فوز ساحق على تشيلي بتسجيله الاهداف الاربعة. ولم يخسر منتخب الاورغواي بطل اميركا الجنوبية الصيف الماضي في 12 مباراة على التوالي ويبدو واثقا من بلوغ النهائيات المقبلة المقررة في القارة الاميركية اللاتينية.

في المقابل دخل المنتخب التشيلي المباراة في ظروف صعبة للغاية بعد ان استبعد مدرب المنتخب كلاوديو بورغي الاربعاء الماضي لاسباب تأديبية، 5 لاعبين من التشكيلة المدعوة الى مواجهة الاوروغواي وهم ارتورو فيدال وجان بوسيجور وكارلوس كارمونا وخورخي فالديفيا وغونزالو خارا.

وقال بورغي في مؤتمر صحافي: “استبعاد اللاعبين الخمسة لم يكن لانهم لم يحترموا قانونا مكتوبا بل لم يقوموا بالوفاء بوعودهم وهو امر خطير جدا”. وبحسب وسائل الاعلام التشيلية فان اللاعبين الخمسة احتفلوا بمعمودية نجل فالديفيا ووصلوا متأخرين بـ45 دقيقة وفي حالة سكر واضح عن الموعد الذي حدده المدرب في ليلة مفتوحة الى جميع اللاعبين.

كما ان نجم برشلونة الجديد اليكسيس سانشيز استهل المباراة على مقعد اللاعبين الاحتياطيين لان لياقته البدنية لم تكتمل بعد اصابة اصابة ابعدته ستة اسابيع عن الملاعب.

وكان بوسع سواريز نجم المباراة بلا منازع ان يفتتح التسجيل في الدقيق الثامنة عندما قام بمجهود فردي رائع لكن الحارس التشيلياني كلاوديو برافو انقذ محاولته، قبل ان يتصدى لمحاولة ثانية لادينسون كافاني. ثم اصاب سواريز القائم فالعارضة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 30.

وكوفئت الجهود التي يذلها سواريز عندما افتتح التسجيل بكرة قزية سددها من 25 مترا سكنت الزاوية العليا لمرمى تشيلي (42). وسرعان ما اضاف سواريز الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول مستغلا كرة مرتدة ليتابعها داخل الشباك. وتعقدت الامور بالنسبة الى تشيلي عندما اكمل سواريز ثلاثيته بكرة رأسية مستغلا تمريرة عرضية من زميله مارتن كاسيريس (68). ثم انهى مهرجان الاهداف بتسجيله سوبر هاتريك بكرة سددها على الطاير (74)، ليقدم افضل اداء له في صفوف منتخب بلاده على الاطلاق.

يذكر ان منتخب الاوروغواي سيستريح في الجولة المقبلة من التصفيات على ان يخوض مباراة ودية ضد ايطاليا. في المقابل حققت البارغواي اول فوز لها في التصفيات بفوزها على الاكوادور 2-1 في اسانسيون. وسجل ريفيروس (47) وفيرون (58) هدفي الباراغواي ومندوزا (90) هدف الاكوادور. وسقطت كولومبيا في فخ التعادل على ارضها مع فنزويلا 1-1 في بارانكيا. وسجل غارين (11) هدف كولومبيا وفيلتشير (79) هدف فنزويلا.