أوقاف صالح الراجحي تشارك بورقتي عمل في الملتقى الدولي للتمور في المغرب

الرياض-الوئام:
شاركت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي في الملتقى الدولي للتمور الذي استضافته مدينة أرفـود بمنطقة الراشيدية في المملكة المغربية الشقيقة خلال الفترة 10-13 نوفمبر 2011م ، قدمت من خلالها ورقتي عمل ضمن فعاليات الندوة العلمية تحت شعار(الابتكار من أجل تحديث وتحسين إنتاجية سلسلة النخيل).
أفاد بذلك الأستاذ سعود بن عبدالكريم الفدا مدير الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف مشيراً إلى أهمية المشاركات العلمية في الملتقيات والندوات المحلية والدولية وذلك للدور الريادي الذي حققته إدارة الأوقاف في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور. 

وذكر الفدا بأنه لم يعد مزارعوا النخيل يعتمدون اليوم على إنتاجية التمور بالطريقة التقليدية بل بدءوا يتجهون بالبحث عن طرق جديدة لتحسين جودة التمور باعتبارها قيمة مضافة لرفع المستوى السعري اعتماداً على البرامج الزراعية الحديثة.

وأوضح الفدا بأن ورقة العمل الأولى (الآثار الاقتصادية لتحسين جودة التمور كقيمة مضافة) تطرقت إلى البرامج المساعدة في تحسين جودة التمور تتمثل في الخف الجيد للتمور، إضافة إلى التسميد الجيد على دفعات مناسبة، ومكافحة الآفات عند ظهورها دون الإفراط أو التفريط في استخدام المبيدات، وإجراء التكميم للعذوق حفاظاً على جودة التمور، والحصاد في الوقت المناسب وعلى الصورة التي يرغبها المستهلك.

وأضاف الأستاذ سعود بأن الإدارة الزراعية شاركت أيضا بورقة عمل ثانية (حماية النخيل والتمور من الآفات والطيور) تحدثت عن تنوع الآفات التي تصيب النخيل في الحقل والتمور في  الحقل والمستودع ومن بينها الآفات الحشرية والآفات المرضية وآفة النيماتودا أو الديدان الثعبانية وآفة الحشائش المختلفة والقوارض والطيور إضافة إلى الاتجاهات الحديثة لمكافحة هذه الآفات تحت نظم الزراعة العضوية والزراعة النظيفة بما في ذلك عرض للإجراءات الوقائية من هذه الآفات .

وأعرب الفدا عن سعادته بهذه المشاركة والتي تأتي تلبية لرؤية وتطلعات إدارة الأوقاف ضمن الخطة الإستراتيجية المتمثلة في توسيع نطاق تبادل الخبرات والمعلومات الفنية بين الكادر العلمي في الإدارة وكافة جهات الاختصاص على المستوى الإقليمي والدولي بما يعزز الدور الريادي لإدارة أوقاف صالح الراجحي في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور.