تصفح الوسم

صالح بن عامر آل خشيل

أيها المعلم.. لاتلتفت لرسائل الإحباط!

سيدي المعلم : من علمني حرفا صرت له عبدا . معلما كان أو معلمة. لقد نشأنا في تربيتنا الأولى على هذا المبدأ ، تبجيل واحترام المعلم إيماناً بمنزلته العظيمة وبقيمة رسالته الخالدة . فبدون المعلم لا يتسنى للعلم أن ينتشر ولا للحياة أن تتطور .…