الرياض ـ الوئام :

 

شن الداعية السعودي المعروف الدكتور سعد البريك هجوماً جريئاً على من وصفهم بالتغربيين وذلك عبر عدة تغريدات نثرها عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” .

وقال الدكتور البريك أن هناك دعوى لنشر الفتنة والسفور في البلاد تحت زعم الضوابط الشرعية وهي لعبة لن تنطلي على بنات البلد.

وطالب الدكتور سعد بالاهتمام بشباب هذا الوطن وحل مشكلة البطالة قبل أن تقوم أجندة خارجية باستغلال فقرهم وعوزهم. 

وأكد أن الاختلاط مرفوض وممنوع حتى في العبادات وحقوق المرأة لا تكون بتقديمها كسلعة رخيصة لأهل الشهوات والمتاع، موضحاً أن أفضل طريقة لعمل المرأة هي “عن بُعد” وهذا واجب على الوزارات أن تعمل به.

وأكد البريك أن بكاء الليبراليين في الحقيقة هو غيظاً منهم على تمسكها بدينها وعفافها ، فنحن لم نسمع أن ليبرالي مدح مكتباً للدعوة أو أثنى على جمعيات تحفيظ القرآن الكريم .

وأضاف في تغريداته المتواصلة أن من حق المرأة أن ينفق عليها من بيت مال المسلمين فنحن في بلد الخير “التريلويني” .

واختتم تغريداته بتأكيدات على أن مخطط تغريب المجتمع في بلدنا يسير بشكل مدروس ومخطط له جيداً دون أن يشير أو يلمح لأي شخص يقف خلف هذا التخطيط .