الرياض-الوئام:

 شرعت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي بتنفيذ برنامج كفالة أسر السجناء وذلك من خلال التكفل بصرف أجرة السكن لـ(150) أسرة مستفيدة من أسر السجناء في مختلف مناطق المملكة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (( تـــراحم )).

 

صرح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف الأستاذ عبد السلام بن صالح الراجحي مشيراً إلى أن إدارة الأوقاف تحرص على تنفيذ هذا البرنامج لما يحققه من أهداف متنوعة تساهم بمساعدة بعض أفراد المجتمع؛ وقد وصل عدد المستفيدين من تنفيذ هذا البرنامج أكثر من (800) أسرة حتى الآن، بمبلغ إجمالي يزيد عن (8) مليون ريـال.

 

وأوضح الراجحي بأن تحمل إدارة الأوقاف لأعباء أجرة السكن للأسر المختارة يسهم في التخفيف ما أمكن على تلك الأسر من الآثار الاجتماعية والنفسية التي تعانيها جراء غياب عائلها بسبب قضائه محكومية السجن، ويعين على مد يد العون لأسر السجناء في ظل غياب رب الأسرة.

 

وأشار الراجحي بأن ما تقوم به المؤسسات المانحة والجمعيات الخيرية من أعمال وبرامج خيرية متنوعة تصب في مصلحة الوطن والمواطن، وتكمل هذه المؤسسات الدور الكبير الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني- حفظهم الله – الذين لا يألون جهداً في رعاية أبناء هذا الوطن وتقديم العون والمساعدة لهم.

 عبد السلام الراجحي

وفي ختام تصريحه رفع الراجحي أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الرئيس الفخري للجنة الوطنية لرعاية السجناء (( تـراحم )) على اهتمامه بهذه الفئة ورعايتها، مثمناً التعاون المتميز لإنجاح هذا البرنامج من قبل اللجنة الوطنية لرعاية السجناء (( تــراحم )) برئاسة معالي رئيس اللجنة وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، وسعادة نائب رئيس اللجنة مدير عام السجون اللواء الدكتور علي بن حسين الحارثي، وسعادة أمين عام اللجنة الأستاذ محمد بن فهد الزهراني؛ داعياً المولى عز وجل أن يديم على بلادنا عزها وأمنها ورخاءها، وأن يجعل ما قدمته إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الوالد الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي – رحمه الله – وجميع العاملين في إدارة الأوقاف.